التنمية المحلية : تدريب500 شابا على الحرف في 17 محافظة | الصباح

التنمية المحلية : تدريب500 شابا على الحرف في 17 محافظة

وزير التنمية المحلية

وزير التنمية المحلية

تقوم وزارة التنمية المحلية سنويًا بتنفيذ دورات تدريبية للشباب من سن (18: 25 سنة) علي الأنشطة الحرفية المختلفة بالمحافظات علي أن يكون الشاب حاصل علي مؤهل دراسي عالي أو متوسط وذلك لخلق جيل جديد من العمالة الحرفية الماهرة التي تساهم في نشر الصناعات الحرفية بالمحافظات وسد الفجوة في سوق العمل وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وذلك عن طريق الإعلان بالمحافظة والوحدات المحلية لتجميع الشباب راغبي الاستفادة من هذا البرنامج التدريبي .

 

يأتي ذلك في إطار جهود وزارة التنمية المحلية لتطوير منظومة التشغيل والتدريب والتي تعد من أهم أولويات الحكومة المصرية في الوقت الحالي لخفض معدلات البطالة ومكافحة الفقر.

ويبلغ عدد المتدربين المستفيدين من الدورات التدريبية المهنية 523 متدربا خلال العام المالي الحالي في 17 محافظة وهي القاهرة والفيوم وسوهاج وبورسعيد والغربية والبحيرة والاسماعيلية والأقصر والشرقية والإسكندرية وكفر الشيخ وبني سويف والوادي الجديد واسيوط واسوان ومطروح وجنوب سيناء، مشيرًا إلي أن الدورات التدريبية تستمرت ثلاثة شهور وتم التركيز خلالها علي حرف الأثاث والنجارة والملابس الجاهز والجلود والأحذية .

وتستهدف الخطة التدريبة للعام 2019/2020 زيادة عدد الشباب خريجي مراكز التدريب الذين يتم إلحاقهم بسوق العمل الداخلي والخارجي مع توجيه الاهتمام لذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير فرص عمل لهم ودمجهم في المجتمع وزيادة عدد ونوعية الدورات التدريبية المنفذة التي تستهدف النهوض بالمرأة وزيادة عدد الورش بمراكز التدريب الثابتة والوحدات المتنقلة التي تم تطويرها وتطبيق أنظمة تدريب موحدة في جميع الجهات المعنية بالتدريب .

وتبلغ مراكز التدريب المهني بالمحافظات والتي تشرف الوزارة عليها 79 مركز تدريبي بجميع المحافظات تقوم بتدريب الشباب علي الحرف المختلفة مثل النجارة والسجاد والكليم والملابس الجاهزة والحدادة واللحام والميكانيكا والكهرباء والدهانات ومنتجات خان الخليلي والطباعة والأشغال المعدنية والمنتجات الجلدية وغيرها من الأنشطة الحرفية وفقًا لاحتياجات كل محافظة .

وتمت الاستعانة بالمدربين الاكفاء والمؤهلين فنيًا لتخريج متدربين أكفاء وتنمية الوعي لدي الشباب بأهمية العمل الحرفي والتدريب من خلال العمل والإنتاج بالإضافة الي تقديم برامج هادفة لتأهيل الشباب علي إدارة المشروعات الحرفية الصغيرة ومتناهية الصغر وتوحيد البرامج التدريبية الموجهة للشباب بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة للاستفادة القصوي لأكبر عدد منهم.

 
 
 


اضف تعليقك

لأعلى