كتاب "قدوتنا رئيسنا" يثير غضب الوسط الثقافي بفلسطين | الصباح

كتاب "قدوتنا رئيسنا" يثير غضب الوسط الثقافي بفلسطين

بيت العين مشروع إسرائيلي لتهويد مدينة القدس

بيت العين مشروع إسرائيلي لتهويد مدينة القدس

أطلق مجموعة من الأدباء والكتاب والصحفيون والمثقفون الفلسطينيون نداء لسحب كتاب "قدوتنا رئيسنا" الذي أعلنت عنه وزارة التربية والتعليم في رام الله، والذي من المنتظر توزيعه على الطلاب والدوائر الحكومية قريباً، ويحوي اقتباسات من كتب رئيس السلطة، محمود عباس أبو مازن، وذلك ضمن مبادرة "لأجل فلسطين نتعلم".

"مثقفي فلسطين".. كتاب " قدوتنا رئيسنا" يمضي على خطى الأنظمة الديكتاتورية

وأثار الكتيب استياء العديد من الدوائر ممن رأوا أنها تمثل سيراً على خطى الأنظمة الديكتاتورية، وأكدوا على أن التعليم يحتاج إلى جهد حقيقي ومخططات تعمل على إحداث تحولات حقيقية وليس كتيبات كتلك، ورأوا أنها خطوة تسيء إلى الشعب والتعليم وإلى شخص الرئيس أيضا.

وأكد المثقفون في بيان لهم أن فلسطين ليست مجرد قطعة من الأرض فقط، بل هي معنى للحرية والكرامة، وطالبوا بتربية النشء على قيم الحرية والكرامة والمساواة والتفكير النقدي لخلق جيل مبدع مدرك قادر على مواجهة التحديدات التي تنتظره.

يذكر أن وزارة التربية والتعليم الفلسطينية أطلقت الأسبوع الماضي عن كتاب بعنوان "الرئيس قدوتنا" يشمل مقتطفات من أقول وكلمات الرئيس الفلسطيني محمود عباس لتعميمه على طلبة المدارس الفلسطينية.


اضف تعليقك

لأعلى