فدت إبنها بنفسها.."أم كريم "ثمرة كفاح | الصباح

فدت إبنها بنفسها.."أم كريم "ثمرة كفاح

أم كريم

أم كريم

لو عشنا أبد الدهر لم نستطع رد جميلهن ، الأمهات يعيشن طول العمر وحلمهن رؤية أبنائهن أفضل منهن. أم كريم قصة معاناه نسجها الألم والمرض فقد عانت الأرملة التي تبلغ من العمر ٤٥ عاما مع مرض إبنها الاصغر بالسرطان الذي أضاف تكاليف العلاج المرتفعه إلي عبء رعاية أسرتها التي تتكون من أربعة أبناء.

بعد أن علمت أم كريم بمرض إبنها سعت هنا وهناك لتتدبر مصاريف العلاج إلا أنها كانت تفوق طاقتها ولكن إرادة الله شاءت فسخر لها أهل الخير ليكون سببا في مساعدتها في تكاليف العلاج التي تصل إلي ١٥٠ جنيه يوميا .

 

عانت أم كريم من مرض ولدها حتي تمنت أن يرحمه الله من آلامه حتي ولو كانت هي المصابة لتفدي إبنها من معاناه المرض 

 

بعد أن شفي إبنها من المرض اللعين إكتشفت هي الاخري أنها مصابه بهذا المرض كما لو كانت دعوتها استجابت لتبدأ هي رحلة معاناة جديدة وتابعت العلاج العلاج بمستشفى بهية 

تطلب أم كريم المساعدة من المسؤلين بالمرض قد أنهكها ولا تقدر علي تحمل أعباء الأسرة. 


اضف تعليقك

لأعلى