النائب العام يحيل قضية "عصابة تهريب الأدوية للخارج" إلى الجنايات | الصباح
زيادة أسعار السجائر.. تعرف على التفاصيل     elsaba7     تشيع جثمان الرئيس الأسبق مبارك في جنازة عسكرية     elsaba7     وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك     elsaba7     شخص يؤدي عمرة لطبيب القلوب مجدي يعقوب     elsaba7     توم كروز يؤجل تصوير المهمة المستحيلة7 في إيطاليا بسبب كورونا     elsaba7     فيديو.. العمدة: اتجاه الدولة لدمج الاقتصاد غير الرسمي يحسن الحصيلة الضريبية     elsaba7     تعرف على نصائح الادارة العامة للمرور لقائدي السيارات اثناء وجود شبورة مائية     elsaba7     الإدارة العامة للمرور تقدم عدد من الإرشادات لقائدي السيارات حرصا على سلامتهم.. تعرف عليها     elsaba7     الإدارة العامة للمرور تدفع بسيارات الإغاثة المرورية لمواجهة أي اعطال على الطرق     elsaba7     محاكمة راجح.. الجلسة الثالثة لاستئناف المتهمين وإستماع شهود العيان بمحكمة شبين الكوم     elsaba7     الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة توقّع اتّفاقيّة مع المجلس الثقافي البريطاني لاعتماد الجامعة كمركز امتحانات     elsaba7     مؤسسة التمويل الأفريقية تستثمر في أوّل مشروع مستقلّ لإنتاج الطاقة والطاقة المتجددة في جيبوتي     elsaba7    

النائب العام يحيل قضية "عصابة تهريب الأدوية للخارج" إلى الجنايات

النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق

النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق

 أحال النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق،القضية المعروفة باسم (عصابة تهريب الأدوية) إلى الخارج، إلى محكمة الجنايات بتهمة تزوير أوراق رسمية لتسهيل تهريب شحنات كبيرة من الأدوية للخارج، والمكونة من مسئول بجمرك العبور وآخر.

 

وأوضحت التحقيقات التي باشرتها نيابة القاهرة الجديدة أن المتهم الأول حال كونه موظفا عاما والثاني ليس من أرباب الوظائف العمومية اشتركوا بطريقي الاتفاق والمساعدة مع آخر مجهول في ارتكاب تزوير في محرر رسمي هو " عدد ستة وثلاثون بوصلة توصيل أذون إفراج " والمنسوب صدورهما إلى ميناء العبور الجاف وكان ذلك بطريق الاصطناع بان اتفقوا معه على إنشائهما على غرار المحررات الصحيحة وساعدوه في ذلك بأن أمدوه بالبيانات المراد إثباتها فقام بتدوين بياناتها وتزييلها بتوقيعات نسبت زورا للمختصين ومهرها بعلامات مقلدة موضوع الاتهام التالي عزاها لذات الجهة فتمت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق وتلك المساعدة.

 

وقلدوا المتهمين بواسطة الغير ما تم شعار الجمهورية " جمرك ميناء العبور" بأن اصطنعهما على غرار القالب الصحيح لهما واستعملهما بأن مهر بهما المحرر المزور محل الاتهام السابق مع علمهم بتقليده.

 

كما استعملوا المحرر المزور موضوع الاتهام الأول مع علمهم بذلك للاعتداد به فيما اعد من اجله بأن تقدموا به للاعتداد به امام الجهات المختصة "ميناء الإسكندرية" واشتركوا بطريق الاتفاق مع موظفين عاميين حسن النية "القائمين على استلام البوصلات محل الاتهام الأول" في ارتكاب تزوير في محررا رسمي وهي عدد 39 وثلاثون بوصلة توصيل ، أذون افراج " بما يفيد تصديرهم حال تحريرهم المختص بوظيفته وذلك بجعل واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة بان مثل المجهول امامهما وأمدها بالمحرر المزور موضوع الاتهام الاول محتجًا بما ورد به من بيانات مزورة على خلاف الحقيقة فأثبتها الموظفون حسن النية بدفاترهم دون علمهم بتزويرها فتمت الجريمة .

 

وشهد عضو الرقابة الإدارية بأنه وردت إليه معلوماته أكدتها تحرياته مفادها قيام المتهم الأول حال كونه موظف جمارك العبور الجاف بالاتفاق مع المتهم الثاني علي اصطناع ستة وثلاثون بوصلة توثيق منسوب صدورها لجمرك العبور الجاف واستخدامها في تصدير كميات من الأدوية للعديد من الدول عبر جمرك الإسكندرية وقام بضبط عدد سبعة بوصلات من تلك البوصلات مثل التزوير منسوب صدورها إلى جمرك العبور الجاف. وأضاف أن المتهم الأول هو الموظف المختص باستلام تلك البوصلات يدويا أو عن طريق البريد الحكومي.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى