«كفر الحارث » مستنقع أوبئة بالقليوبية | الصباح

«كفر الحارث » مستنقع أوبئة بالقليوبية

القمامة

القمامة

مع حلول شهر رمضان المبارك، هناك مواطنون يعيشون فى مستنقع أوبئة وصرف صحى نتيجة الإهمال، فتوجد أماكن وقرى بمحافظة القليوبية سقطت من حسابات المسئولين.

فعلى سبيل المثال وليس الحصر يُعانى أهالى قرية «كفر الحارث » التابعة لمدينة القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية، من الإهمال الذى انتابها نتيجة إلقاء المخلفات والقمامة بمجرى مائى ومصرف بجوار أحد المدارس الابتدائية، والذى يأخذ حيزًا كبيرًا من القرية على طول الطريق ووسط المنازل.

الأمر الذى تسبب فى تجمعات القمامة على حواف الطريق ما يعرقل حركة السير وأيضًا تكاثر الحشرات الناقلة للأمراض، مع وجود كوبرى خشبى متهالك للمرور عليه للوصول إلى الاتجاه الآخر ما قد يتسبب فى سقوط أحد الأفراد أو الأطفال.

قال محمد عبدالعليم، أحد سكان القرية: إن المشهد الموجود بالمصرف المائى أقل ما يُوصف بالبشاعة والإهمال، كما أن القرية كلها تُعانى من فقر الخدمات البيئية والطرق، وأرسلنا العديد من الشكاوى والاستغاثات للمجلس المحلى ومجلس المدينة ولا حياة لمن تنادى.

ولفت عبدالعليم إلى أن مصرف القمامة كما يُطلقون عليه بالقرية والمجاور للمدرسة الابتدائية، موجود بجانب منزل عضو مجلس النواب على مرأى منه، مؤكدًا أن المسئولين لا يتحركون وأمامهم الإهمال واضح، مشيرًا إلى خطورة الأمر على الأطفال وتعرضهم للأمراض والأوبئة لما تسببه القمامة والمخلفات التى تُلقى يوميًا.

ناشدت هدى عمر، إحدى الأهالى، الدكتور علاء عبدالحليم، محافظ القليوبية بسرعة التدخل وحل المشكلة حرصًا على صحة الطلاب والسكان من المنظر البشع والأمراض وخوفا عليهم من السقوط بهذا المستنقع الملوث خلال عبورهم أثناء الذهاب والعودة للمدرسة يوميًا.


اضف تعليقك

لأعلى