قرى المنوفية تعانى الاهمال والتلوث | الصباح

قرى المنوفية تعانى الاهمال والتلوث

هدى السيد / 2019-05-04 20:19:01 / هنا صوتك
تلوث مياه الشرب

تلوث مياه الشرب

مع بدء شهر رمضان الكريم تعانى عدة قرى بمحافظة المنوفية من تلوث المياه، ويتحمل الأهالى تكلفة شراء جراكن المياه رغم أن شركة المياه تحصل فواتير استهلاك المياه منهم شهريًا.

قال أحمد رزق، أحد أهالى مركز الباجور، أن عددًا كبيرًا من قرى المركز تعانى من ضعف المياه وهناك عزبتا زايد وأبو إبراهيم تعانيان من انقطاعها لعدة أيام متواصلة ما أثار غضب الأهالى، مشيرًا إلى أن أهالى القرية يقومون بشراء جراكن المياه والتى تكلفهم10 جنيهات يوميًا.

أوضح طارق الحداد، رئيس الجمعية المصرية لحقوق الإنسان، أن قرى ميت سراج وطه شبرا ومصطاى التابعة لمركز قويسنا تعانى من تلوث المياه مما يضطر الأهالى لشراء المياه على حسابهم الشخصى.

وأضاف محمد فرحات، من قرية بوهة شطانوف التابعة لمركز أشمون، أن المياه ملوثة تمامًا وكل يوم نشترى جركن أو اثنين ومع دخول شهر رمضان يتم شراء جركنين مما يكلفنا 10 جنيهات يوميًا بما يقدر 300جنيه شهريًا بجانب ما يتم دفعه شهريًا من فاتورة المياه.

وأكد السيد الزرقانى، أحد الأهالى، أن المياه شديدة التلوث كما يوجد فى قريتنا وجميع القرى المجاورة التابعة لمركز شبين الكوم ضعف شديد فى المياه لا تصل إلى الطابق الثالث، حيث اشترى الأهالى المواتير.

وطالب محمد السيسى، فلاح بقرية ساحل الجوابر التابعة لمركز الشهداء، مسئولى شركة المياه بالاهتمام بنظافة المياه وتنقيتها حفاظًا على أرواح المواطنين.

وصرخ محمد عبدالنعيم من قرية الروضة التابعة لمركز بركة السبع المياه، قائلً المياه ضعيفة جدًا، ولا نستطيع أن نقضى حاجتنا منها ونشترى جراكن المياه التى تكلفنا الكثير ولا أحد يشعر بنا ودخول شهر رمضان يجعلنا نستهلك كمية أكبر من المياه، ما يؤدى إلى زيادة التكلفة.


اضف تعليقك

لأعلى