أكد عبد الحميد الهجان محافظ قنا، حرص المحافظة على تقديم كافة أوجه الدعم والمشاركة في مختلف المبادرات والبرامج التي تساعد على تقديم خدمات طبية متميزة للمواطنين، مشيرًا إلى ضرورة تكاتف الجهود بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بالعمل في مجال الصحة وتنمية المرأة لتفعيل حملات التوعية والتثقيف بشأن أهمية الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي.

جاء ذلك في كلمته مساء اليوم الأربعاء، خلال مشاركته في المؤتمر الطبي للكشف المبكر عن سرطان الثدي، والذي ينظمه مركز علاج الأورام بقنا.

ولفت الهجان، إلى أن مركز علاج الأورام بقنا اسهم في تخفيف العبء عن المواطنين من الانتقال إلي المحافظات الأخرى لتلقي العلاج، وأن قطاع الصحة بالمحافظة شهد طفرة خلال السنوات الخمس الماضية، منوهًا بإجراء إحلال وتجديد 3 مستشفيات (أبو تشت، ونجع حمادي، ودشنا) بتكلفة حوالي مليار جنية، بالإضافة إلى تحويل مستشفى قفط المركزي إلى مستشفى تعليمي وتطوير مستشفى قنا العام وتزويدها بالعديد من الأجهزة الطبية الحديثة وتحويل 6 مستشفيات تكامل إلى وحدات لرعاية الأم والطفل، وإنشاء وتطوير العديد من الوحدات الصحية بالقري والنجوع بمختلف مدن المحافظة.