منها فيلا و3 أفدنة.. خالد يوسف يتجه لبيع جميع ممتلكاته بمصر | الصباح
ضبط مصنع لتصنيع الأدوات المنزلية دون تراخيص بالإسكندرية     elsaba7     مصطفى بكرى: نجل الشهيد وائل طاحون بطل أصر على الالتحاق بكلية الشرطة .. فيديو     elsaba7     أول بطل مصري يعبر المانش بساق واحدة.. «مبارك كرمني وتفوقت على الإنجليز بفارق ساعتين»     elsaba7     وزارة الطيران المدني تشارك بمعرض القاهرة الدولى للكتاب ال٥١     elsaba7     تعرف على حقيقة قيادة "زيدان" لمنتخب فرنسا     elsaba7     بطلة العالم فى سباحة الأساتذة .. تروى تجربتها مع الطب والرياضة .. فيديو     elsaba7     يلا شوت بلس| بث مباشر مباراة ليفربول وولفر هامبتون |كورة ستار     elsaba7     بتكلفة ٢١ مليون جنيه .. أفتتاح مشروع الصرف الصحي بقرية عطاف بالمحلة الكبرى     elsaba7     "الكاف" يشيد بالاستعدادت الأمنية للقاء الزمالك ومازيمبي في البطولة الافريقية     elsaba7     حزب "المصريين": نفخر ونعتز بالدور البطولي لرجال الشرطة الأوفياء     elsaba7     الوفد مهنئا الشرطة بعيدها:درعا لحماية الدولة وستظلون فخر المصريين     elsaba7     الوفد للشرطة في عيدها: ملحمة الإسماعيلية ستبقى محفورة في أذهان المصريين     elsaba7    

سيستقر بالخارج؟

منها فيلا و3 أفدنة.. خالد يوسف يتجه لبيع جميع ممتلكاته بمصر

محرر الصباح / 2019-04-28 17:41:58 / فن
صورة

صورة

باتت عودة خالد يوسف المخرج السينمائي الشهير، وعضو مجلس النواب، إلى مصر مرة أخرى محل شك كبير، حيث كشفت مصادر مقربة منه أنه يجري تجهيزات للاستقرار بالخارج.

المصادر كشفت لموقع "القبس الإلكتروني" الكويتي اليوم الأحد، أنه من ضمن التجهيزات التي قد تكون مؤشرا قويا على بقائه خارج مصر، هو عرض المخرج الشهير أرضا تبلغ مساحتها ثلاثة فدادين للبيع، بالإضافة إلى فيلا يمتلكها، وبيت العمدة القديم الذي يشكل مقره الانتخابي في دائرته بقرية تصفا مركز كفر شكر، وجمعية يوسف حلمي للأعمال الخيرية في القرية.

وأشارت المصادر إلى أن يوسف سيبيع كل ممتلكاته داخل مصر خلال الفترة القادمة للاستقرار بالخارج.

جدير بالذكر أنه قد تم تداول مقاطع فيديو مخلة بالآداب عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ونُسبت للمخرج وعضو البرلمان المعروف خالد يوسف، وقد سافر بعد ذلك إلى فرنسا، مما دعا رواد "السوشيال ميديا" إلى القول إنه لن يعود مرة أخرى، إلا أنه نفى ذلك عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وقال يوسف في تغريدته حينها: "آخر أكاذيب الإعلام في حملة تشويهي إنني قد سافرت هربًا، أنا منذ فترة بباريس في زيارتي الشهرية لابنتي وزوجتي، هذه آخر الأكاذيب أما عن أولها فسأعرض كل الحقائق تباعًا على الرأي العام، لأنه صاحب الحق الوحيد".

 


اضف تعليقك

لأعلى