"الله محبة".. مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان للمسلمين بالمحلة الكبرى (صور) | الصباح

"الله محبة".. مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان للمسلمين بالمحلة الكبرى (صور)

/ 2019-04-27 22:34:41 / محافظات
مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان بالمحلة

مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان بالمحلة

جميع زبائن محله يندهشون عندما تتّنقل عيناهم على زينة رمضان المجاورة لصورة العذراء مريم والفانوس فيلاحقهم صاحب المحل بقوله: " مستغرب ليه؟ أنا مسيحى وبيبع زينة رمضان والفانوس ما إحنا الاتنين واحد".

فى محله الصغير الكائن بمنطقة العباسى القديم بمدينة المحلة الكبرى يتكىء "رامى حلمي" على ماكينة الخياطة لصناعة زينة رمضان من القماش الخيامية بمساعدة أسرته المكونة من زوجته " شيري " ونجلته الصغيرة وأبن عمه حتى يبيعوا بضاعتهم المميزة لزبائنهم من المسلمين الراغبين فى شرائها  لكى يعلقوها فى الشوارع والمنازل كما هو المعتاد كل عام فى أجواء أحتفاليه لا تميز بين مصرى وأخر

"كلنا واحد" هكذا بدأ حديث "رامى" والابتسامة تسبق سلامه قائلا لـ "الصباح"، إن فكرة تصنيع زينة رمضان جاءت منذ ٥ أعوام عندما كنت فى زيارة بمنطقة الأزهر ولفت نظرى قطعة قماش خيامية وقمت بشرائها ومع بداية شهر رمضان نفذت الفكرة بمساعدة زوجتى  وصنعت فى بادىء الأمر "الشراشيب" وعلقتها فى المحل ووجدت قبولا غير مسبوق من قبل الزبائن المسلمين والتجار والموزعين خاصة لأن اسعارها فى متناول الجميع ثم أستكملت المسيرة بصناعة أشكالا أخرى 

وأضاف أن الأشكال تميزت بالطابع المصرى القديم وأدخلت عليها صور بعض المشاهير على أغلفة المخدات منها " بوجى وطمطم "  وأخرون ولم أكتفى بذلك بل صنعت فانوس رمضان الخشبى ومدون عليه أيات قرءانيه وقمت بتجميعه ليخرج للزبائن فى أجمل صورة وأكثر ما لاقى رواجا عند الزبائن فانوس عليه صورة العذراء مريم وجميع المسيحيين يقومون بشرائه بالأضافة إلى زينة رمضان والأسعار تبدأ من ٧ جنيها حتى ١٥٠ جنيها حسب الحجم أما الزينة أسعارها تبدأ من ١٠ جنيها حسب الكمية المطلوبة

واستكمل رامى حديثه، جميع تعاملاتى مع المسلمين وجميعهم يحاولون تشجيعى والاستمرار فى المهنة برغم محاولات فئة قليلة فى نفس المجال إيقافى لأنى مسيحى ولكن أهل المنطقة وقفوا بجانبي وساعدونى فالذى يجمع بيننا الحب وعشرة سنين جميلة وفى شهر رمضان كنت أصوم مثلهم ونتجمع على مائدة واحدة للأفطار سويا و منذ صغرى نشأت أنه لا يجد فرق بين مسلم ومسيحى

وعن صورة العذراء مريم أكد "رامى"، حبيت أوجه رسالة أن الوحدة الوطنية بالنسبة لنا ليست شعارات بل أفعال نمارسها ونحن فى قمة السعادة بعيداً عن أى نفوس مريضة تسعى لتمزيق خيوط وحدة ظلت وستستمر إلى الأبد ولم نشعر يوما بأى تفريق وصناعة زينة رمضان والفوانيس نتعامل معاها بكل حب لأن " الله محبة ".

مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان للمسلمين بالمحلة الكبرى.
مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان للمسلمين بالمحلة الكبرى

مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان بالمحلة

مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان بالمحلة

مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان بالمحلة

مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان بالمحلة

مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان بالمحلة

مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان بالمحلة

مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان بالمحلة

مسيحى يصنع فانوس وزينة رمضان بالمحلة


اضف تعليقك

لأعلى