ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمته مساء اليوم الثلاثاء، في افتتاح أعمال قمة الترويكا ورئاسة لجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقي، إلى ضرورة تمكين المؤسسات الوطنية الليبية وتمكين قوات الجيش والشرطة الوطنيين الليبيين من القضاء على الإرهاب.

وقال إن اجتماع اليوم يستهدف التوصل إلى حلول سياسية وعودة الاستقرار إلى ليبيا في إطار العمل على إيجاد حلول أفريقية لمشاكل القارة، لافتا إلى أن ليبيا تعرضت في السنوات الماضية إلى مخاطر كبيرة من بينها الجريمة المنظمة والاتجار بالبشر والاستقواء بالخارج.

وأكد السيسي أنه من حق جميع أبناء ليبيا أن يستعيدوا دولتهم ويبدؤا مرحلة جديدة من إعادة بناء وطنهم، داعيا إلى إتاحة الفرصة للمؤسسات الوطنية الليبية من أجل تلبية احتياجات الشعب الليبي.

كما دعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسئوليته واستئناف الحل السياسي والعودة إلى المفاوضات السياسية من خلال قنوات الاتصال مع مختلف الأطراف السياسية الليبية.

وقد بدأت بقصر الاتحادية أعمال اجتماع قمة الترويكا ورئاسة لجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقي التي يستضيفها الرئيس عبد الفتاح السيسي الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، بمشاركة رؤساء رواندا وجنوب أفريقيا عضوي ترويكا الاتحاد الأفريقي، ورئيس جمهورية الكونجو بصفته رئيسا للجنة المعنية بليبيا في الاتحاد الأفريقي، فضلا عن رئيس المفوضية الأفريقية".

وتناقش القمة آخر التطورات على الساحة الليبية وسُبل احتواء الأزمة الحالية وإحياء العملية السياسية في ليبيا والقضاء على الإرهاب.