وقال إنه تم خلال الاحتفال بفترة القاهرة عاصمة للشباب العربي تنفيذ نحو 26 برنامجا تستهدف كل فئات الشباب في العالم العربي، معربا عن أمله أن يستكمل هذا الجهد من الخلال النسخ المستقبلية لفعاليات عواصم الشباب العربي.

ونوه بلقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس بوزراء الشباب العرب، مشيرا إلى أنه يعبر عن تقدير مصر لدورهم في النهوض بالشباب العربي. 

وأشار إلى أن الأنشطة التي تنفذ تحت مظلة مجلس وزراء الشباب والرياضة أسهمت في تبادل الثقافات وتأصيل القيم والمفاهيم الصحيحة البناءة الرامية لخدمة الأوطان، مؤكدا ضرورة تعزيز الجهد العربي المشترك للتصدي الشائعات التي تستهدف الشباب.

وقال إن جيل الشباب يواجه مخاطر وتحديات تستهدف، الوصول إليه بطريق سهل وهو الإنترنت، مشيرا إلى أن هناك محاولة للسيطرة على أفكار الشباب العربي من خلال أفكار وشائعات كاذبة.

وقال إن الشباب العربي يمتلك ضميرا وطنيا ولن يستمع للشائعات، لافتا إلى الفعاليات الشبابية التي تمت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيرا إلى أن انطلاق هذه الأنشطة يعبر عن اهتمام القيادة السياسية بالشباب باعتبارهم مستقبل الوطن ودرعه.

ولفت إلى اهتمام الرئيس بحضور مناقشات ومنتديات تدور محاورها حول الشباب خير دليل على اهتمام الدولة بالشباب والعمل على تأهيلهم تمهيداً لإيصالهم لمواقع صنع القرار.

ونوه بجهد وزراء الشباب العرب الأعضاء في المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب العرب الذي عقد اجتماعه أمس وأسفر عن العديد من القرارات المهمة.

وأشار إلى عقد مصر لمؤتمر في أسوان هذا العام تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لوضع استراتيحية عربية للاستثمار في الشباب ومكافحة التطرف الفكري، والذي أصدر بيان أسوان ليكون نواة يمكن تطويرها لصالح الشباب من خلال عقد مؤتمر عربي يتبني التوصيات ويسعى لتنفيذها على أرض الواقع.

وأكد أهمية توحيد الجهود العربية وتكثيفها في مجال الأنشطة الشبابية المشتركة وتنفيذ برامج هادفة لاحتضان الشباب، والاستفادة من إبداعاتهم وتوفير كل الإمكانيات لهم في المجال الشبابي والرياضي، مما يساهم في مشاركة الشباب في عملية التنمية في الدول العربية.