القمامة تحاصر التاريخ فى شارع القادرية | الصباح

القمامة تحاصر التاريخ فى شارع القادرية

شارع القادرية

شارع القادرية

انتظر، فهذا المكان الذى أمامك ليس مستقرًا لقمامة أهل المنطقة، لكن المؤكد أن لا أحد يعلم أهمية هذا المكان، فلو علموا أهميته ما تجرأت يدهم على إلقاء قصاصة ورق واحدة به، فوسط تلك القمامة يقبع أثر «رباط أزدمر الصالحى» المعروف أثريًا برباط جانبك نائب جدة، والموجود بشارع القادرية.

أبو العلا خليل، الباحث فى الآثار الإسلامية، أكد أن منشئ هذا الرباط هو الأمير عزالدين أزدمر بن عبدالله السيفى الصالحى عام 647هـ / 1249م، ويحمل رقم أثر 171، وكان الأمير أزدمر من أصل رومى اشتراه السلطان الصالح نجم الدين أيوب وضمه إلى جملة مماليكه فعرف بأزدمر الصالحى، وبعد وفاة الصالح نجم الدين عام 647هـ تداولت السلطنة إلى أن وصلت إلى مملوكه عزالدين أيبك، فبدأ التخلص من منافسيه الأقوياء من مماليك أستاذه الراحل الصالح نجم الدين أيوب، وعندها فر الأمير عزالدين أزدمر السيفى مع جملة من المماليك الصالحية إلى الملك الناصر صاحب الشام تاركًا أهله وماله ورباطه ودياره.


اضف تعليقك

لأعلى