وزيرة التخطيط: "وطني 2030" برنامج قومي لرفع قدرات الجهاز الإداري للدولة | الصباح

وزيرة التخطيط: "وطني 2030" برنامج قومي لرفع قدرات الجهاز الإداري للدولة

ا ش ا / 2019-04-22 11:10:26 / الصباح Extra
الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط

الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري إن البرنامج التدريبي (وطني 2030) يعد أحد البرامج القومية الطموحة التي تهدف إلى رفع قدرات الجهاز الإداري للدولة، من أجل الوصول إلى جهاز إداري كفء وفعال، يتسم بالحوكمة، ويعلي من رضاء المواطن، ويساهم بقوة في تحقيق الأهداف التنموية للدولة، كما يأتي البرنامج تنفيذًا لخطة الإصلاح الإداري .

 

وأضافت وزيرة التخطيط - في بيان اليوم الاثنين ، حول ختام الفعاليات التدريبية للبرنامج، والذي يأتي في إطار اهتمام القيادة السياسية بتنمية وبناء القدرات، وتنفيذًا لاستراتيجية التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030)- أن البرنامج التدريبي يهدف في محوره التدريبي الأول إلى إرساء قاعدة معرفية موحدة في مجالات تطوير مهارات إدارة الذات، والتركيز على التفكير الإيجابي، وكذلك التقييم الذاتي لمستوى الإنتاجية، وكيفية تحديد الأولويات والمهام .

وأشارت إلى أن التدريب تضمن في محوره الثاني والثالث التعريف بـ (رؤية مصر 2030)، والتعريف بقانون الخدمة المدنية والإطار التشريعي المنظم له، والتدريب على الإدارة الاستراتيجية؛ وذلك من أجل خلق آلية عمل داخل القطاع الحكومي، تستخدم مسارات موحدة ومفردات ثابتة، يمكن البناء عليها؛ لتطوير أداء العمل الحكومي .

من جهتها ، قالت نائب وزيرة التخطيط للإصلاح الإداري المهندسة غادة لبيب، إن (وطني 2030) حقق نجاحًا كبيرًا أكثر من المتوقع، مشيرة إلى تلقي عدة إشادات وعدد من طلبات الالتحاق بالبرنامج في مراحله القادمة من مسئولي عدد من الجهات.

وأوضحت أنه كان من المستهدف تدريب 3500 قيادي، وقد فاق المتدربين الفعليين هذا العدد، حيث تم تدريب 3700 متدرب من القيادات والإدارة الوسطى والإشرافية بالبرنامج الاستراتيجي، في وقت قياسي بلغ ثلاثة أشهر فقط.

وأشارت إلى أن التحدي الذي يواجهه موظفي الجهاز الإداري، وحاول البرنامج تغييره، يتمثل في محاولة تغيير الصورة الذهنية لدى الموظف، من خلال تعامله مع المواطن أثناء تلقي الخدمة، ومحاولة تغيير التفكير السلبي إلى إيجابي، وكيفية تنظيم وقته، والتعامل مع الآخرين، والتوازن بين الحياة العملية والحياة الخاصة، بالإضافة إلى قدرته على التفريق بين الكفاءة والفاعلية.

وأضافت أنه تم خلال البرنامج التعرف على أفضل الممارسات للتنمية المستدامة في الدول المختلفة، ومفهوم الاقتصاد الأخضر، وكيفية ربط تفاصيل حياة الموظف اليومية في العمل مع (رؤية مصر 2030) ومع أهداف التنمية المستدامة.

ولفتت إلى بدء المرحلة الثانية من البرنامج في يونيو القادم، والانتهاء منها في سبتمبر 2019، ليصل العدد الكلي للمتدربين، إلى حوالي 7 آلاف موظف، وهو ما سيشكل فرقا كبيرا في كفاءة وفعالية الجهاز الإداري للدولة.

وكانت وزارة التخطيط المتابعة والإصلاح الإداري قد أطلقت برنامج (وطني 2030) في ديسمبر 2018 للمجموعة الأولى، والتي تضمنت 100 متدرب، وتم تكرار البرنامج أسبوعيا، حتى الانتهاء من العدد المستهدف من موظفي الدولة.


اضف تعليقك

لأعلى