كامل الوزير: المشاركة في هذا العرس الديمقراطي استكمال لمسيرة التنمية بالبلاد  | الصباح

 كامل الوزير: المشاركة في هذا العرس الديمقراطي استكمال لمسيرة التنمية بالبلاد 

أهالى الاسكندرية يستقبلون كامل الوزير بالزغاريد

أهالى الاسكندرية يستقبلون كامل الوزير بالزغاريد

قال الفريق كامل الوزير وزير النقل إن المشاركة في التعديلات الدستورية واجب وطنى و تمثل إحدى أهم الممارسات الديمقراطية وان المشاركة فى الاستفتاء، هو حق كفله الدستور، لكل مواطن مصرى، فيجب أن يحافظ على ادائه كل مواطن لأنه قمة الممارسة الديمقراطية التى نتطلع جميعا لإرساء مبادئها فى جميع مناحى الحياة السياسية مضيفا أن احتشاد المواطنين في طوابير أمام اللجان للإدلاء بأصواتهم في الإستفتاء على الدستور يعكس  مدى وعيهم وحرصهم على المشاركة في هذا العرس الديمقراطي  لاستكمال مسيرة التنمية بالبلاد وبناء حاضر ومستقبل مشرق لمصرنا الغالية وللأجيالنا القادمة 

جاء ذلك خلال جولة تفقدية مساء اليوم بمحطة سيدي جابر للسكك الحديدية وكذلك  ميناء الاسكندرية البحري حيث تابع الوزير عمليات التصويت على التعديلات الدستورية بلجنتي المحطة والميناء  من حيث توافر كل التسهيلات لمشاركة المواطنين بكل حرية في الاستفتاء على هذه التعديلات

ففي محطة سيدي جابر  تفقد الوزير المحطة ووجه بسرعة الإنتهاء من كافة اعمال الحماية المدنية والتكييف   الخاص بالمحطة  وكذلك فتح النفق الخاص بالمحطة والمغلق منذ فترات طويلة تسهيلا على المواطنين  كما تفقد شبابيك التذاكر مؤكدا على العاملين بها حسن التعامل مع الركاب والحرص على حصول كل راكب على تذكرة ثم توجه الوزير الى لجنة التصويت على الاستفتاء حيث التقى بالمواطنين الذين شكرهم الوزير على مشاركتهم في الاستفتاء بكل حرية.

  

وفي ميناء الاسكندرية عقد الوزير اجتماعا مع رؤساء (ميناء الاسكندرية وقطاع النقل البحري وهيئة السلامة البحرية لمتابعة آخر المستجدات الخاصة بمشروعات النقل البحري وخطط التطوير المختلفة ) ثم توجه الوزير الى لجنة الانتخاب بالميناء لمتابعة عمليات التصويت باللجنة  حيث أكد في تصريحات صحفية لى أن المصريين يرسلون من خلال مشاركتهم في التعديلات الدستورية رسالة للعالم أجمع تؤكد وعيهم  وتحملهم المسؤولية وإرادتهم الحرة  فى الاختيار  وأنهم شعب قادر علي تحمل المسئولية و شعب خلق ليبني الأمجاد ويحمي أرضة ومنجزاته ويحافظ على هويته وترابطه ووحدته لافتا الى ان التعديلات الدستورية ستساهم في  تعزيز مكانة المرأة فى المجتمع المصرى والحياة السياسية إلى جانب زيادة حقوق ذوى القدرات الخاص و  أن هذه التعديلات ستساهم أيضا  في تحقيق مزيداً من الإستقرار للبلاد بما يعود بالنفع على الحالة الإقتصادية والأمنية وتحقيق الرخاء للمواطن المصرى وتوفير حياة كريمة تليق بشعب مصر العظيم ، وتحقيق آمال الشعب وطموحاته ،  بما يضع الدولة المصرية ضمن الدول المتقدمة على المستوى العالمى وفى ريادة القارة الإفريقية والعالم العربى


اضف تعليقك

لأعلى