بروتوكول بين التخطيط والجامعة الأمريكية و"كينجز" لرفع كفاءة العاملين بالدولة | الصباح
محمد مخلوف يكتب: 128 سيارة الشخصيات القوية في السينما المصرية     elsaba7     عادل المصرى : بيان نقابة الموسيقين تدخلاً فى الشآن السياحى .. وليس لأحد ولاية لمعاقبة المنشآت إلا وزارة السياحة والإتحاد والغرف التابعة     elsaba7     لجنة من البيئة : تلوث مياه ترعة كفر ديما بسبب محطة الخلط بكفر الزيات     elsaba7     وكيل صحة الغربية يقرر أنشاء مستشفى للمسنين ببسيون     elsaba7     غدآ.." تجديد الفكر المصري في العصر الحديث" بمكتبه الإسكندريه     elsaba7     رئيس مدينة سمنود يتفقد مركز شباب قرية أبو صير     elsaba7     أزمة جديدة.. صاحب مطعم كبدة شهير يقاضي محمد رمضان بسبب تصويره في المحل بدون إذنه     elsaba7     نجم الأهلي يتوعد الزمالك فى السوبر المصري     elsaba7     "الطيار الموقوف" يطالب محمد رمضان بـ25 مليون جنيه تعويض بدعوى قضائية جديدة     elsaba7     محافـظ المنوفية يحيل واقعة رقص طلاب أحد المدارس للتحقيق ويؤكد على مجازاة المتسببين     elsaba7     "العصار" يستقبل وزير القوات المسلحة بالسنغال "بمصنع 200 الحربي"     elsaba7     مدبولى يتابع تنفيذ تكليفات الرئيس بحل مشكلات المصانع المتعثرة     elsaba7    

بروتوكول بين التخطيط والجامعة الأمريكية و"كينجز" لرفع كفاءة العاملين بالدولة

التخطيط

التخطيط

قامت اليوم وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى ممثلة فى مشروع رواد 2030 بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، والمهندسة غادة لبيب، نائب الوزيرة للإصلاح الإدارى، والدكتورة غادة خليل، مدير مشروع رواد 2030، بعقد اتفاق مع كل من الجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة كينجز بلندن، وذلك بشأن العمل على رفع كفاءة العاملين بالجهاز الإدارى للدولة.

 
وقالت الدكتورة هالة السعيد : إن الاتفاق يأتى تفعيلًا لبروتوكول التعاون الذى وقعته وزارة التخطيط مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة كينجز بلندن فى يناير الماضى بشأن تأهيل العاملين بالجهاز الإدارى استعدادًا للانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة، مشيرة إلى اهتمام الدولة المصرية بالاستثمار في العنصر البشرى تماشيًا مع رؤية مصر 2030، بما يساهم فى تحقيق استراتيجية الدولة لبناء الإنسان المصري والذي يعد أحد الركائز الرئيسية لخطط عمل الوزارة.
التخطيط
التخطيط
التخطيط
 
أضافت "السعيد": أنه وفقا للاتفاق ستقوم الجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة كينجز بدعم مشروع رواد 2030 عن طريق تنفيذ برنامج نموذجى لتدريب عدد من قيادات الوزارات المختلفة، ضمن مشروع  الوزارة "القيادة للتميز الحكومى" لرفع كفاءة العاملين بالجهاز الإدارى بالدولة من خلال أحدث نظم الإدارة والريادة وتعزيز الإصلاح المؤسسى.
 
 
وأوضحت وزيرة التخطيط : أن هذا البرنامج النموذجى ينقسم إلى ثلاث مراحل تنفذ خلال ثلاثة أشهر، مقسمة كشهر لكل مرحلة، مشيرة إلى أن المرحلة الأولى تقوم فيها الجامعة الأمريكية بالقاهرة بتدريب مكثف لمدة 20 يومًا يتلقى من خلاله المشاركون تدريبا على مجموعة من الموضوعات والمهارات تتضمن دراسة أساسيات السياسات العامة للدولة، مشاركة أصحاب المصالح، الإدارة الاستراتيجية فى المجال الحكومى، والرؤية المستقلبية للعاصمة الإدارية الجديدة، بالإضافة إلى مهارات الإبداع وآليات التقييم والمتابعة.
 
 
وتابعت الوزيرة : أن المرحلة الثانية تقوم فيها جامعة كينجز بتدريب مكثف لمدة 20 يومًا للتدريب على موضوعات مقارنة وتقييم النظم الحكومية المختلفة، عصر الميكنة وتطوير الحكومات، إدارة المصالح والقطاعات العامة، وكذلك التدريب على مهارات اتخاذ القرار، مشيرة إلى أن الجامعة ستقوم فى هذه المرحلة بإعداد زيارات ميدانية للمتدربين لهيئات حكومية مختلفة للتعرف على نظم الإدارة الناجحة المتبعة بها، مضيفة أن المرحلة الثالثة والآخيرة تقوم فيها الجامعة الامريكية بالقاهرة بتدريب مكثف لمدة 20 يومًا على موضوعات الحوكمة، مهارات التواصل الفعالة، مهارات القيادة الناجحة والإصلاح المؤسسى.
 
 
من جانبها قالت، الدكتورة غادة خليل : إنه بنهاية مراحل البرنامج النموذجى سيتم تقسيم المشاركين إلى مجموعات عمل، حيث ستقوم كل مجموعة بالعمل على تطبيق المهارات والمعارف المكتسبة على مدار البرنامج بمراحله الثلاثة من خلال مشروع تطبيقى يتم اختياره بالتنسيق مع الوزارات المشاركة فى البرنامج التدريبى، بحيث يكون هذا المشروع نواة لتطبيق المهارات والآليات التى يتم التدريب عليها للعمل بها عند الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.
التخطيط
 
أضافت خليل : أن تنفيذ مثل تلك التدريبات يعد خطوة مهمة من أجل النهوض بالكفاءات الموجودة بالجهاز الإداري للدولة، مشيرة إلى أن محور بناء القدرات يعد من أهم محاور خطة الإصلاح الإدارى التى تعمل عليها الوزارة، ضمانًا لتأهيل العاملين وتعظيم قدراتهم والاستفادة من الكفاءات الموجودة سعيًا لخلق جهاز إدارى كفء وفعال.


اضف تعليقك

لأعلى