وذكرت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية أن الرئيس السوري بحث اليوم مع نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف مساهمة موسكو في إعادة إعمار سوريا، والتعاون بين البلدين في كافة المجالات.

وأشارت إلى أن مباحثات المسؤول الروسي - الذي يزور سوريا حاليا - مع الرئيس الأسد ووزير الخارجية وليد المعلم أكدت دور ومساهمة روسيا في إعادة إعمار سوريا.

واستهل نائب رئيس الوزراء الروسي اللقاء بكلمة ترحيبية أبلغ خلالها الرئيس الأسد بأنه ينقل تحية كبيرة له من العاصمة الروسية.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي إن "الجهود التي نبذلها لإصلاح الدمار الذي أصاب الاقتصاد السوري ستتكلل بالنجاح".

من جانبه، قال الرئيس السوري إنه يرحب بزيارة نائب رئيس الحكومة الروسية ويريد أن يناقش معه بعض التفاصيل المتعلقة بتحقيق ما تم الاتفاق عليه في وقت سابق.

يذكر أن بوريسوف - الذي يشغل منصب نائب رئيس الحكومة في روسيا - يرأس في الوقت نفسه الجانب الروسي في اللجنة الروسية - السورية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني بين البلدين.