تصاعد الخلافات بين حزبي الحكومة الائتلافية الإيطالية | الصباح

تصاعد الخلافات بين حزبي الحكومة الائتلافية الإيطالية

الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا (رويترز)

الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا (رويترز)

اتهم زعيم حركة (خمس نجوم) الإيطالية لويجي دي مايو اليوم الجمعة، شريكه في الائتلاف الحاكم (حزب الرابطة) بأنه يهدد بإسقاط الحكومة، وسط تصاعد الخلافات وتبادل لتوجيه الاتهامات لمسئولين من الجانبين.

وأضاف دي مايو - الذي يتقلد منصب نائب رئيس الوزراء ووزير العمل والتنمية الاقتصادية - أنه يبدو أن حزب الرابطة بجري اتصالات مع سيلفيو برلسكوني (رئيس الوزراء الإيطالي السابق وزعيم المعارضة المنتمية ليمين الوسط) لإقامة حكومة تنفيذية أخرى، وهو أمر امتلأت به الصحف، مشيرا إلى أن الأمر بالغ الخطورة، بحسب وكالة أنباء "آنسا" الإيطالية.

من جانبه، سارع ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة والذي يشغل منصب نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية بنفي اتهامات دي مايو بشأن خلق أزمة في الحكومة، مؤكدا أنها فكرة "في رأس دي مايو".

ويعد الخلاف الحالي أحدث حلقة في سلسلة طويلة من التوترات بين الشريكين في الحكومة الشعبوية، واحتدم الخلاف أمس بعد الإعلان عن فتح المدعي العام في روما تحقيقا في اتهام وكيل وزارة النقل والبنى التحتية أرماندو سيري المنتمي لحزب الرابطة بالفساد، وطالب دي مايو باستقالته لكن سالفيني رفض ذلك وأكد ثقته في سيري، لكن وزير النقل الإيطالي المنتمي لحركة خمس نجوم قام بتجريد سيري من صلاحيته وهو ما أثار غضب حزب الرابطة الذي اعتبرها خطوة أحادية الجانب.

بدوره يدعو حزب الرابطة لاستقالة رئيسة بلدية العاصمة روما، فيرجينيا رادجي، القيادية في حركة خمس نجوم التي واجهت فضيحة فساد خلال الأيام الأخيرة.


اضف تعليقك

لأعلى