رئيس الوزراء يشارك في إزاحة الستار عن التمثال الثالث لرمسيس الثاني بمعبد الأقصر بعد ترميمه | الصباح
فيديو.. حكاية مصرى يصنع ٣٠ منتج غذائى من الفول السودانى لتصديرها إلى أوربا     elsaba7       فيديو.. الأوريا أول سلالة أسماك مصرية تتحمل الملوحة والبرودة     elsaba7     الحماية المدنية تنقذ أسرة تعطل بهم المصعد الكهربائي بمدينة نصر     elsaba7     مصدر أمني ينفي العثور على قنبلة بدائية الصنع بمحيط كاتدرايية العذراء بحلون     elsaba7     بالغربية ..عمال النظافة يحررون محاضر بسبب عدم صرف رواتبهم     elsaba7     القوات المسلحة تنظم الندوة التثقيفية الرابعة بوزارة التربية والتعليم     elsaba7     هالة السعيد: 1.66 مليار جنيه استثمارات موجه لمبادرة حياة كريمة     elsaba7     أكاديمية الشرطة تستقبل عدد من الطلاب والدارسين الأفارقة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى     elsaba7     مصر للطيران تحتفل لأولى رحلاتها بين شرم الشيخ والأقصر     elsaba7     الزراعة تؤكد: مصر خالية من السلالات الجديدة لأنفلونزا الطيور     elsaba7     تعرف على مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقله لها     elsaba7     العصار يستقبل وفود شركات بيلاروسية بديوان وزارة الإنتاج الحربي     elsaba7    

رئيس الوزراء يشارك في إزاحة الستار عن التمثال الثالث لرمسيس الثاني بمعبد الأقصر بعد ترميمه

ا ش ا / 2019-04-18 21:15:47 / الصباح Extra
مدبولى

مدبولى

شارك رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، قبيل أن يختتم زيارته التفقدية للمشروعات الخدمية والتنموية في محافظة الأقصر، في إزاحة الستار عن التمثال الثالث والأخير للملك رمسيس الثاني، فى معبد الأقصر، بعد الانتهاء من ترميمه، ومعه وزير الآثار الدكتور خالد العناني، بحضور وزراء الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، والسياحة الدكتورة رانيا المشاط، والتنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، والصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، إلى جانب محافظ الأقصر المستشار مصطفى ألهم، ورئيس المجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى وزيرى، وعدد من السفراء والمسئولين.

وقال وزير الآثار الدكتور خالد العناني اليوم /الخميس/ إنه للعام الثالث على التوالي يشهد معبد الأقصر، إزاحة الستار عن التمثال الثالث والأخير للملك رمسيس الثاني، بواجهة الصرح الأول للمعبد، ليكتمل عدد التماثيل التي تُزين هذا الصرح.

وأشار الدكتور مصطفى وزيرى إلى نجاح أعمال تجميع وترميم وإعادة تركيب ورفع التمثال ليكون بذلك آخر تمثال ضمن خمسة تماثيل أخرى للملك رمسيس الثاني، موضحاً أن وزارة الآثار نجحت - خلال العامين الماضيين - في تجميع وترميم وإعادة رفع تمثالين آخرين.

وأوضح أن ارتفاع التمثال الثالث يبلغ حوالي 12 متراً، ووزنه يقترب من 60 طناً، وهو مصنوع من الجرانيت الورديّ، ويُصوّر الملك واقفاً، مذكراً بأنه تم الكشف عن بقايا التمثال أثناء أعمال حفائر البعثة الأثرية المصرية برئاسة الدكتور محمد عبد القادر داخل المعبد في عام 1958، وحتى عام 1960، والتي تمكنت أيضاً من الكشف عن أجزاء غيره من التماثيل التي وُجدت مُدمرة، ويرجح أنها قد دُمرت نتيجة تعرضها لزلزال مدمر في العصور المصرية القديمة.

وأضاف أن الدكتور عبد القادر قام بتجميع بلوكات التماثيل وترميمها ووضعها على مصاطب خشبية، بجوار مكانها الأصليّ؛ للحماية حتى بدأت وزارة الآثار في عام 2016 في ترميم وإعادة تركيب ورفع وإقامة هذه التماثيل الواحد تلو الآخر.

وتوجه الدكتور زاهى حواس، وزير الآثار الأسبق - في كلمته بالاحتفال - بالشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى، والدكتور مصطفى مدبولى، على الدعم الكامل، لقطاع السياحة، كما أعطى هديتين لرئيس الوزراء، الأولى قبعته الشهيرة، التى يهديها للملوك والرؤساء، والثانية، كتابه الشهير (الحياة في الجنة).


اضف تعليقك

لأعلى