رئيس الوزراء يشارك في إزاحة الستار عن التمثال الثالث لرمسيس الثاني بمعبد الأقصر بعد ترميمه | الصباح
تركي آل الشيخ يعلق بشكل ضاحك على استغلال شعبيته في جذب عشاق الشاورما     elsaba7     العاصي: المستشار تركي آل الشيخ يكرر نجاحات بيراميدز بعد كسر الملل في ألميريا     elsaba7     أستاذ اقتصاد يشرح أهمية تخفيض سعر الفائدة البنكية في مصر (فيديو)     elsaba7     الصحة: مصر الدولة الوحيدة التي قدمت علاجا مجانيا لمرضى فيروس سي (فيديو)     elsaba7     جدل على الهواء بسبب «فندق كلاب» في الغردقة.. والطب البيطري: «لازم تصاريح» (فيديو)     elsaba7     الشباب يستعدون لخوض المعركة وحشد الأسر الطلابية.. استعدادات مبكرة لانتخابات اتحاد الطلاب     elsaba7     اشتعال بورصة الموسم..ارتفاع أسعار الشنط والأدوات المدرسية والملابس     elsaba7     استعدادًا للمقاصة.. طارق حامد ينتظم في تدريبات الزمالك اليوم     elsaba7     إسماعيل حماد: صوت مصر أصبح مؤثرا على الساحة الدولية (فيديو)     elsaba7     أحمد فرج يكتب: الحلم الفضائى الإفريقى(3)     elsaba7     مصر للطيران للصيانة توقع عقد إنشاء محطة دبى بالشراكة مع SKAN Aviation     elsaba7     مدحت بشاي يكتب: الصحافة الدينية.. «العناية » مثالآ     elsaba7    

رئيس الوزراء يشارك في إزاحة الستار عن التمثال الثالث لرمسيس الثاني بمعبد الأقصر بعد ترميمه

ا ش ا / 2019-04-18 21:15:47 / الصباح Extra
مدبولى

مدبولى

شارك رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، قبيل أن يختتم زيارته التفقدية للمشروعات الخدمية والتنموية في محافظة الأقصر، في إزاحة الستار عن التمثال الثالث والأخير للملك رمسيس الثاني، فى معبد الأقصر، بعد الانتهاء من ترميمه، ومعه وزير الآثار الدكتور خالد العناني، بحضور وزراء الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، والسياحة الدكتورة رانيا المشاط، والتنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، والصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، إلى جانب محافظ الأقصر المستشار مصطفى ألهم، ورئيس المجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى وزيرى، وعدد من السفراء والمسئولين.

وقال وزير الآثار الدكتور خالد العناني اليوم /الخميس/ إنه للعام الثالث على التوالي يشهد معبد الأقصر، إزاحة الستار عن التمثال الثالث والأخير للملك رمسيس الثاني، بواجهة الصرح الأول للمعبد، ليكتمل عدد التماثيل التي تُزين هذا الصرح.

وأشار الدكتور مصطفى وزيرى إلى نجاح أعمال تجميع وترميم وإعادة تركيب ورفع التمثال ليكون بذلك آخر تمثال ضمن خمسة تماثيل أخرى للملك رمسيس الثاني، موضحاً أن وزارة الآثار نجحت - خلال العامين الماضيين - في تجميع وترميم وإعادة رفع تمثالين آخرين.

وأوضح أن ارتفاع التمثال الثالث يبلغ حوالي 12 متراً، ووزنه يقترب من 60 طناً، وهو مصنوع من الجرانيت الورديّ، ويُصوّر الملك واقفاً، مذكراً بأنه تم الكشف عن بقايا التمثال أثناء أعمال حفائر البعثة الأثرية المصرية برئاسة الدكتور محمد عبد القادر داخل المعبد في عام 1958، وحتى عام 1960، والتي تمكنت أيضاً من الكشف عن أجزاء غيره من التماثيل التي وُجدت مُدمرة، ويرجح أنها قد دُمرت نتيجة تعرضها لزلزال مدمر في العصور المصرية القديمة.

وأضاف أن الدكتور عبد القادر قام بتجميع بلوكات التماثيل وترميمها ووضعها على مصاطب خشبية، بجوار مكانها الأصليّ؛ للحماية حتى بدأت وزارة الآثار في عام 2016 في ترميم وإعادة تركيب ورفع وإقامة هذه التماثيل الواحد تلو الآخر.

وتوجه الدكتور زاهى حواس، وزير الآثار الأسبق - في كلمته بالاحتفال - بالشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى، والدكتور مصطفى مدبولى، على الدعم الكامل، لقطاع السياحة، كما أعطى هديتين لرئيس الوزراء، الأولى قبعته الشهيرة، التى يهديها للملوك والرؤساء، والثانية، كتابه الشهير (الحياة في الجنة).


اضف تعليقك

لأعلى