حاخام إسرائيلي: حريق كتدرائية نوتردام عقاباً إلهيا بسبب حرق التلمود | الصباح

حاخام إسرائيلي: حريق كتدرائية نوتردام عقاباً إلهيا بسبب حرق التلمود

حريق كتدرائية نوتردام

حريق كتدرائية نوتردام

أثار الحاخام الإسرائيلي شلومو أفينر، غضباً واسعاً، بسبب تصريحاته  بشأن أسباب حريق "كتدرائية نوتردام"، التي تعد أحد أهم المعالم والرموز الدينية والثقافية العالمية.

 

 

وقال الحاخام الإسرائيلي ، وهو حاخام مستوطنة بيت إيل في الضفة الغربية المحتلة، إن السبب في حريق كاتدرائية نوتردام "قد يكون عقابا إلهيا"، بحسب ما ذكرت صحيفة هآريتس الإسرائيلية، الخميس.

 

وحث اليهود بالامتناع عن الحزن على حريق الكاتدرائية، متذرعا بأن السبب المحتمل للحريق هو "حرق التلمود" في القرن الثالث عشر.

 

 

وأضاف الحاخام، أن هناك "أوامر دينية بإحراق الكنائس في إسرائيل"، لكنه حذر من القيام بذلك في الوقت الحاضر، مشيرا إلى أن حرق الكنائس يعني إعادة بنائها في وقت لاحق، بحسب ما ذكرت هآريتس.

وعلق على سؤال بشأن ما إذا كان حريق كاتدرائية نوتردام يستدعي الحزن، قال أفينر: "هذه ليست وظيفتنا في هذه الأوقات".

 

وفي وقت لاحق، قال ردا على سؤال بشأن استياء غير اليهود للحريق في كاتدرائية باريس، إن "هذا ليس سببا للتذلل.. على الحاخامات أن يظلوا مخلصين للحقيقة.. وكل يهودي يخشى الله عليه أن يلتزم بالحقيقة".

 

وردا على ذلك، قال غادي غفارياهو، المسؤول في منظمة تاغ مئير غير الحكومية المعنية بمراقبة جرائم الكراهية في إسرائيل والضفة الغربية، إن تصريحات أفينر "محزنة ومثيرة للغضب وصادمة".


اضف تعليقك

لأعلى