ننشر نص كلمة رئيس النواب في جلسة التعديلات الدستورية | الصباح
الليلة.. الأهلي يواجه البلاستيك في الودية الأخيرة قبل لقائي المقاولون والزمالك     elsaba7     في السادسة مساء الليلة.. ديانج يبدأ مشواره مع الأهلي بعد الفحص الطبي     elsaba7     الإمارات تُكرم الإعلامية شيما الشمري لدورها الوطني المميز (صور)     elsaba7     حمادة إسماعيل مداعبًا "الهضبة": "امال الناس هتعمل إيه لما يسمعوا الألبوم؟!" (صور)     elsaba7     تحقق مليون ونصف مشاهدة في أقل من 24 ساعة .. "انساي" لمحمد رمضان ولمجرد محاولة للتطوير     elsaba7     القبض على المتهمين بسرقة ماكينات خياطة لحضانه جمعية بشبرا قبل بيعها بالموسكي     elsaba7     ضبط شخصين لسرقتهما شقة بالنزهه     elsaba7     البابا ثيودوروس : نشكر الدولة المصرية لاهتمامها بترميم الكنائس (صور)     elsaba7     ضبط المتهم بسرقة 17 الف جنية من كشك سجائر بالجمالية     elsaba7     مصرى يحصل على  100 ألف جنيه مستحقاته عن فترة عمله بالكويت     elsaba7     بالصور .. القبض على حرامية شقق التجمع بالقاهرة الجديدة     elsaba7     ضبط المتهم بالنصب والإحتيال على المواطنين والإستيلاء على أموالهم بزعم توظيفها في سوهاج     elsaba7    

ننشر نص كلمة رئيس النواب في جلسة التعديلات الدستورية

علي عبد العال

علي عبد العال

ينشر موقع "الصباح" نص كلمه الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، في جلسة التعديلات الدستورية، اليوم الثلاثاء.

وقال عبد العال في نص كلمته:

أحب أن أقول وبصدق وأمانة، أن مسئولية إدارة البلاد في مثل ظروف منطقتنا والوضع الذى كان موجوداً من بعد 2013 خاصة الظروف الاقتصادية الخانقة كانت أشبه بالمهمة المستحيلة، وأن من يقبل ذلك كان يدرك حجم الصعوبات الجسيمة التي تواجهه، لكنه قدر الرجال المخلصين الأوفياء.

 

إن اجتياز مصر مرحلة تثبيت أركان الدولة، وبناء مؤسساتها، والتنمية الشاملة والمستدامة، والإصلاح التشريعى والاقتصادي، والرعاية الاجتماعية، لم يكن وليد الصدفة أو الحظ، بل كان بجهد وعرق وقرار شجاع، وإرادة صلبة لا تلين، فبإسمى واسمكم أتوجه بكل تحية وتقدير للقيادة السياسية التي تحملت، ووعدت فأوفت.

 

إن التعديلات الدستورية المقترحة لم تمس الباب الأول المتعلق بشكل الدولة، أو باب المقومات الأساسية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، ولا الباب الذهبى المتعلق بالحقـــــوق والحريــــات والواجبــــــات العامــة، إنما ارتكزت على الإصلاح السياسى بإدخال بعض التعديلات على باب نظام الحكم، وهى تعديلات لا تخلو من مكاسب اجتماعية وسياسية ستنعكس حتماً على الأداء والنتائج الاقتصادية.

 

وكما قلت مراراً، ان اختزال التعديلات في زيادة عدد سنوات الرئاسة من أربع سنوات إلى 6 سنوات أمر غير موضوعى ومتحيز، ونحن كانت لدينا الشجاعة الكافية لنقول أن مدة 4 سنوات غير كافية للنهــــــوض بجامعـــة، فما بالنا بدولة وسط هذا المحيط الإقليمى الملتهب.

 

نواب مصر الكرام

 

أعود لأؤكد أن البلاد مرت بفترة عصيبة كانت وليدة تحديات جسيمة، انتفض فيها الشعب ضد محاولات تغيير هويته، واليوم فإننا على ثقة تامة من وعى المواطنين الذى سيحدد مستقبل البلاد، ويقودها نحو الأفضل.

 

شباب مصر الكريم

 

قلتها وأكررها، أنتم نصف الحاضر، وكل المستقبل، وكلى ثقة في مشاركتكم في ابداء الرأي في التعديلات الدستورية، وأدعوكم إلى المشاركة بكثافة للتعبير عن رأيكم.

 

كما أدعو كافة أبناء الشعب المصرى العظيم مهما كان رأيهم في التعديلات سواء بالموافقة أو بالاعتراض على النزول للإدلاء برأيهم في الاستفتاء إن شاء الله.

 

وأدعو وسائل الإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للصحافة إلى نشر التعديلات على أوسع مدى لإعلام الكافة بها.

 

كما أدعو الهيئة الوطنية للانتخابات وبعد أن تتخذ قرارها بدعوة الناخبين للاستفتاء، أن تقوم بنشر قرار مجلس النواب بإجراء التعديلات في الجريدة الرسمية، لضمان ذيوع أحكامها وامتناع الجهل بها والقول بعدم العلم بها، وليعلم المواطنون ما هم مدعوون للاستفتاء عليه.

 

لا يفوتنى أيضاً أن أشكر رجال الصحافة والإعلام وسيداتها والمحررين والمحررات البرلمانيين على الجهود المخلصة التى بذلوها في سبيل تغطية إجراءات وأنشطة المجلس في هذا الخصوص.


اضف تعليقك

لأعلى