الفرنسيون يحتشدون أمام "الكاتدرائية العجوز" فى انحناءة وداع هادئة | الصباح

الفرنسيون يحتشدون أمام "الكاتدرائية العجوز" فى انحناءة وداع هادئة

صورة

صورة

احتشد الفرنسيون أمام كاتدرائية نوتردام المحترقة راكعين في سكون يغنون "آفي ماريا" أو "السلام عليك يا مريم"، حيث أظهرت اللقطات، الفرنسيين وهم يغنون وأمامهم النيران التي كانت تأكل في نهم الكاتدرائية العجوز التي تحتضن جنباتها 800 عام من التاريخ.

وبعد الصدمة من هول الكارثة، شهدت باريس انحناءة وداع هادئة وترنيمة حزينة بصوت يملؤه الأسى.

وقال أحد المرنمين ويدعى ستيفان سينيجوري، 52 عاما، لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إنه يعيش في باريس منذ 25 عاما، ووصف الكاتدرائية قائلا: "هي مكان غير عادي ومتشابك في تاريخ فرنسا، سياسيا وفكريا وروحيا، إنها رمز لفرنسا".

يذكر أن ترنيمة "آفي ماريا" تعد واحدة من أشهر وأقدم الصلوات باللغة اللاتينية، وقام الملحن الفرنسي تشارلز فرانسوا جاونودى، الذي يعرف بسمفونياته الرومانسية بتلحينها، ونشرت عام 1853، وصارت تعزف الآن في جميع أنحاء العالم، حيث تستخدم في الأعراس والجنازات المسيحية بكثرة، خصوصا في الكنائس الأرثوذوكسية الشرقية.


اضف تعليقك

لأعلى