الأثار تكشف حقيقة عرض 17 قطعة أثرية مصرية للبيع فى مزادات "كرستيز" بأمريكا | الصباح
وفاة والد المذيعة سمر شبانه وحما المستشار البحقيري     elsaba7     مدير الكلية البحرية سابقا يكشف الهدف من تطوير القوات البحرية بأحدث الأسلحة     elsaba7     عروسان في قنا يقيمان حفل زفافهما على لودر     elsaba7     وزير الشباب والرياضة يطرح حلولا جذرية في أزمة بيان الأهلي ويتواصل مع جميع الأطراف     elsaba7     تيسيرات كبيرة ..أبو العينين يدعو الكويت إلى الاستثمار فى المناطق الاقتصادية بمصر     elsaba7     كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه     elsaba7     "من يزرع الشوك لا يجني سوى الوجع".. سامح دراز معلقًا على على قضية قتل محمود البنا     elsaba7     هاني شاكر: حمو بيكا يسئ للفن المصري.. والنقابة أكدت أنه لا يصلح للغناء (فيديو)     elsaba7     رئيس الوزراء اللبناني الأسبق يطالب الحريري بالاستقالة وتشكيل حكومة جديدة     elsaba7     عصام شاهين: مؤتمر بترول دول المتوسط فرصة جيدة لتبادل الأفكار والخبرات     elsaba7     محمود خلف: «إغراق المدمرة إيلات أعاد الثقة للمصريين بعد هزيمة 67».. فيديو     elsaba7     سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي .. ظاهرة تفتح أبوابا للموت     elsaba7    

الأثار تكشف حقيقة عرض 17 قطعة أثرية مصرية للبيع فى مزادات "كرستيز" بأمريكا

الدكتور خالد العناني، وزير الآثار

الدكتور خالد العناني، وزير الآثار

كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء إنه فى ضوء ما تردد من أنباء تُفيد بعرض 17 قطعة أثرية مصرية للبيع فى صالة مزادات "كرستيز" بالولايات المتحدة الأمريكية، تواصل المركز مع وزارة الآثار, والتى نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لبيع أى قطع أثرية بالمزادات الدولية سواء الأمريكية أو غيرها، مُشددةً على اهتمام وحرص الدولة على الحفاظ على جميع الآثار المصرية والتراث الحضارى وتصديها لأى محاولات غير شرعية لتهريب الآثار المصرية للخارج، وأن كل ما يُثار فى هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة وغضب الرأى العام.

وأكدت الوزارة، أنه بمجرد تداول تلك الأنباء عن بيع 17 قطعة أثرية مصرية بمزاد "كرستيز" بأمريكا، قامت الإدارة العامة للآثار المستردة بتحميل الكتالوج الخاص بهذا المزاد المذكور من شبكة المعلومات الدولية والاطلاع على القطع المعروضة للبيع به، وقد تبين عدم مطابقتها لأى قطع أثرية مصرية مفقودة.


اضف تعليقك

لأعلى