التموين: لا صحة لإلغاء دعم السلع عن الأسر الفقيرة والمستحقة والأكثر احتياجا | الصباح
الرقابة الإدارية: ضبط مدير بنك سهل استيلاء شخص على 25 مليون جنيه من حساب عميل     elsaba7     وفاة المخرج محمد النجار عن عمر يناهز 65 عاما     elsaba7     الكاف يعمق جراح الكاميرون فى بطولة الأمم الإفريقية 2019     elsaba7     السفير المصرى فى إسرائيل يؤكد على الثوابت المصرية لإرساء السلام العادل فى الشرق الأوسط     elsaba7     بحضور شخصيات رسمية وأبطال العمل .. الإمارات تستعد لأكبر افتتاح سينمائي من أجل "الممر"     elsaba7     ماذا يقف فى طريق تفعيل مبادرة التجارة الحرة بين دول افريقيا.. الليلة على دي ام سي     elsaba7     إثيوبيا تودع رئيس أركان الجيش إلى مثواه الأخير     elsaba7     جوجل تسعى لتوسيع أعمالها وتنفيذ استثمارات جديدة في مصر     elsaba7     سيدة بوروندي الأولى تزور المجلس القومي للمرأة     elsaba7     السيسى يستقبل رئيس غانا ويشيد بمجمل العلاقات بين البلدين     elsaba7     بالفيديو.. سكان مدريد يستقبلون الصيف بالشعلات النارية     elsaba7     بعد تحديد البطلة .. منال الصيفي تعلن بطل "بلا دليل" خلال أيام     elsaba7    

التموين: لا صحة لإلغاء دعم السلع عن الأسر الفقيرة والمستحقة والأكثر احتياجا

وزير التموين

وزير التموين

قال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء إنه في ضوء ما تردد من أنباء حول اعتزام وزارة التموين إلغاء الدعم التمويني المقدم للمواطنين بشكل نهائي، تواصل المركز مع وزارة التموين والتجارة الداخلية, والتي نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع, مُؤكدةً أنه لم ولن يتم رفع الدعم التمويني عن الأسر الفقيرة والمستحقة والأكثر احتياجاً، مُشددًة على استمرار الوزارة في تقديم الدعم للفئات الأكثر احتياجاً باعتباره دوراً أصيلاً من أدوارها لا يمكن التخلي عنه، وأن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب المواطنين.

وأكدت الوزارة أنها تعمل، وفقاً لتوجيهات الرئيس، على توفير حياة كريمة لكافة المواطنين ، خاصةً محدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجاً، وذلك من خلال العمل على تطوير المنظومة التموينية بشكل دوري لتوفير كافة الاحتياجات الأساسية لتلك الفئات، مُشيرةً إلى حصول المستفيدين من منظومة التموين على حصصهم من المقررات التموينية الشهرية وفقاً لعدد الأفراد المستفيدين بالبطاقة، وبالقيمة المادية المخصصة لكل فرد.

 


اضف تعليقك

لأعلى