نقابة العاملين بـ"التنظيم والإدارة" تنظم ندوة للتوعية بالتعديلات الدستورية | الصباح
اليكِ طريقة عمل كرات شيكولاتة شم النسيم للأطفال     elsaba7     الجامعة العربية : النزاعات المسلحة أدت لعواقب خطيرة على النساء والفتيات     elsaba7     نقيب الصحفيين: تشكيل لجنة لمتابعة التغطية الصحفية للاستفتاء على التعديلات الدستورية     elsaba7     48 ساعة راحة في طائرة الأهلي بعد حسم لقب الدوري     elsaba7     الليلة.. سلة الأهلي والزمالك في دوري السوبر     elsaba7     بالصور.. إستنفار أمني لوزارة الداخلية لتأمين لجان الإستفتاء على التعديلات الدستورية     elsaba7     غدًا.. الأهلي يواجه الدرب الأحمر في سوبر منطقة القاهرة للناشئين     elsaba7     الأرصاد: غدا طقس معتدل على الوجه البحري.. والعظمى بالقاهرة 25     elsaba7     مسيرة شعبية لدعم التعديلات الدستورية بطنطا ( صور )     elsaba7     اليوم المركز القومي للسينما يعرض "لالالاند" بنادي سينما اوبرا الأسكندرية     elsaba7     بيبو وحنفي يساهمون في إكتشاف مواهب الأهلي الجديدة تحت إشراف فتحي مبروك     elsaba7     "علي باب مصر" يناقش مباردة الرئيس عبد الفتاح السيسي عن الغارمات     elsaba7    

نقابة العاملين بـ"التنظيم والإدارة" تنظم ندوة للتوعية بالتعديلات الدستورية

ا ش ا / 2019-04-16 11:34:51 / الصباح Extra
التنظيم والادارة

التنظيم والادارة

ظمت نقابة العاملين بالجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ندوة بعنوان (خليك مسئول.. شارك في الدستور)، حاضر فيها أحمد ناجي قمحه رئيس تحرير مجلة (السياسة الدولية). 

واستعرض قمحه - خلال الندوة اليوم /الثلاثاء/ - مواد التعديل المقترحة بالشرح المفصل، وأهمية مشاركة كل مواطن لديه حق التصويت في الاستفتاء على الدستور، واصفا المشاركة بأنها "واجب وطني وحماية للدولة"، خاصة في الظروف الدقيقة التي تمر بها البلاد.

ونوه بأن طوابير الانتخابات التي شهدتها مصر خلال الاستحقاقات الانتخابية السابقة كانت مشهدا مشرفا يدعو للفخر، وكان لها صدى ومردودا جيدا على صورة مصر عالميا، خاصة بعد ثورة 30 يونيو وما تبعها.

وأضاف قمحه أن الدستور عمل بشرى يقبل التعديل في أي وقت، وأن التعديلات المقترحة جيدة جدا، خاصة وأن دستور 2014 كان يهدف إلى إحداث توافق مجتمعي عليه في ظل الظروف السياسية الدقيقة آنذاك، إلا أن التعديلات الحالية تهدف إلى تثبيت أركان الدولة ولا تقترب من الحريات.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى