رئيس البرلمان الليبى: السيسى أنقذ مصر وليبيا من الضياع | الصباح
بالصور.. إستنفار أمني لوزارة الداخلية لتأمين لجان الإستفتاء على التعديلات الدستورية     elsaba7     ميركل تعرب عن حزنها لمصرع عدد من الألمان بحادث سير بالبرتغال     elsaba7     نصار يبحث مع نائب وزير الاقتصاد الإستوني سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين     elsaba7     الليلة.. طائرة سيدات الأهلي تواجه سبورتنج في نهائي كأس مصر     elsaba7     وزير الكهرباء: تدريب 8026 إفريقيا خلال 10 سنوات في إطار التعاون مع دول القارة     elsaba7     جلسة تأهيل لـ"نيدفيد وصلاح محسن" على هامش مران الأهلي     elsaba7     عبور 53 سفينة المجرى الملاحي لقناة السويس بحمولات3.2مليون طن     elsaba7     بالفيديو.. عادل حنفي: المصريون في الخارج حائط الصد الأول لمصر ضد الهجمات الشرسة     elsaba7     إكرامي يغيب عن مران الأهلي بإذن الجهاز الفني     elsaba7     إسلام محارب يخضع لبرنامج تأهيلي ضد آلام الحوض     elsaba7     الإمام الأكبر: الأزهر يولي اهتمامًا كبيرًا بدول القارة الأفريقية وخاصة الصومال     elsaba7     بالصور. بينهم المحافظ .. شخصيات هامة في ملتقي توظيف شباب وفتيات الجيزة     elsaba7    

رئيس البرلمان الليبى: السيسى أنقذ مصر وليبيا من الضياع

ئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح،

ئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح،

قال المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبى، إنه لولا وصول الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى السلطة، لكانت ليبيا ومصر فى خبر كان.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«الصباح» أن مصر تقدم الدعم لليبيا من أجل استقرار الأوضاع، وتوحيد الصف الليبى، وتابع أن حكومة السراج تتحكم فيها الميليشيات والكتائب فى ليبيا، وأنها تفرض عليها تعيين السفراء والوزراء وبعض الشخصيات فى ليبيا.

وأكد أن قطر تقف ضد وراء عملية تحرير العاصمة، كما أن الميليشيات حصلت على أسلحتها من الجانب التركى مؤكدًا أن الميليشيات استخدمت المطارات فى أغراض عسكرية، وقامت بنقل العناصر والأسلحة من خلالها.

وتابع أن ما يقوم به الجيش الليبى فى طرابلس، يعد تنفيذًا للاتفاق السياسى، خاصة أن أحد البنود فى الاتفاق يؤكد إخراج الميليشيات المسلحة من العاصمة طرابلس وفى عموم ليبيا، خاصة أن حكومة السراج استعانت بالجماعات والميليشيات المسلحة، وأصبحوا هم الحراس، وأصبحت الحكومة أسيرة لتلك الجماعات التى نهبت المال العام ونفذت عمليات.

وأضاف ما يقوم به الجيش يعد تطبيقًا للاتفاق السياسى والدستور وقرار مجلس النواب الليبى موضحًا أن حكومة السراج أفرجت عن المجرمين ومنحتهم الأموال للقتال فى صفوفهم ضد قوات الجيش الليبى، على الرغم أن من بينهم مطلوبين دوليًا.

 وأشار إلى أن حكومة الوفاق طلبت التدخل فى ليبيا إلا أنه لن يتحقق، خاصة أنه ثبت وجود الجنود الأمريكان والهنود فى طرابلس، وأن ما يعنى غرب ليبيا هو وجودهم فى السلطة بأى حال من الأحوال.

وأكد أن مصر تقدم الدعم للشعب الليبى، والدولة من أجل الاستقرار السياسى وإعادة الأمن، وأنها لا تتدخل فى الشأن الداخل، بل تسعى للتوافق الليبى.

وأشار إلى أن حظر التسليح على الجيش الليبى، ساهم فى انتشار الكتائب والجماعات والميليشيات فى طرابلس وبعض المناطق.

وأضاف أن البرلمان سيشكل حكومة بعد عملية طرابلس، خاصة أن ما يسمى بحكومة الوفاق ليس لها أى وجود، كونها لم تحصل على ثقة مجلس النواب.

وأشار إلى أن ملامح المؤتمر الوطنى الجامع الذى كان مقررًا له منتصف الشهر الجارى، كانت غير واضحة، خاصة أن المبعوث الأممى غسان سلامة لم يكشف عن الشخصيات، أو المخرجات والبنود التى كانت سيتم نقاشها فى المؤتمر.


اضف تعليقك

لأعلى