وزير الأوقاف يطلق مهرجان" الإقالة للجميع" | الصباح
الرقابة الإدارية: ضبط مدير بنك سهل استيلاء شخص على 25 مليون جنيه من حساب عميل     elsaba7     وفاة المخرج محمد النجار عن عمر يناهز 65 عاما     elsaba7     الكاف يعمق جراح الكاميرون فى بطولة الأمم الإفريقية 2019     elsaba7     السفير المصرى فى إسرائيل يؤكد على الثوابت المصرية لإرساء السلام العادل فى الشرق الأوسط     elsaba7     بحضور شخصيات رسمية وأبطال العمل .. الإمارات تستعد لأكبر افتتاح سينمائي من أجل "الممر"     elsaba7     ماذا يقف فى طريق تفعيل مبادرة التجارة الحرة بين دول افريقيا.. الليلة على دي ام سي     elsaba7     إثيوبيا تودع رئيس أركان الجيش إلى مثواه الأخير     elsaba7     جوجل تسعى لتوسيع أعمالها وتنفيذ استثمارات جديدة في مصر     elsaba7     سيدة بوروندي الأولى تزور المجلس القومي للمرأة     elsaba7     السيسى يستقبل رئيس غانا ويشيد بمجمل العلاقات بين البلدين     elsaba7     بالفيديو.. سكان مدريد يستقبلون الصيف بالشعلات النارية     elsaba7     بعد تحديد البطلة .. منال الصيفي تعلن بطل "بلا دليل" خلال أيام     elsaba7    

وزير الأوقاف يطلق مهرجان" الإقالة للجميع"

فاطمه خالد / 2019-04-15 21:25:55 / سياسة
د.محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف

د.محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف

>>إجراءات احترازية لأوقاف الجيزة بعد مقتل أحد الأئمة >>مصدر: مئات الأئمة يعتلون المنبر بلا تراخيص

بعد مقتل إمام بزاوية الرحمة بالهرم أثناء أدائه خطبة الجمعة، أقال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، الشيخ محمد نور وكيل وزارة الأوقاف بالجيزة، والدكتور هيثم معوض مدير الإدارة والشيخ على موافى مفتش الإدارة، من مواقعهم القيادية والإدارية، وذلك لإخلالهم بواجبهم الوظيفى، بعدم تنفيذ تعليمات الوزارة بشأن منع غير المصرح لهم بالخطابة من اعتلاء المنابر وعدم إقامة الجمعة فى الزوايا إلا لضرورة وبترخيص مسبق من القطاع الدينى.

أكد مصدر مسئول بأوقاف الجيزة أن وزير الأوقاف أطلق مهرجان «الإقالة للجميع» بعد علمه أن الإمام الذى كان يؤم المصلين بزاوية الرحمة بمنطقة الهرم ليس معينًا بالأوقاف ولا خطيب بمكافأة، وغير مصرح له من الوزارة بالخطابة ولا علاقة له بالوزارة على الإطلاق، حيث أدى خطبة الجمعة بالمخالفة لتعليمات الوزارة، كما علم الوزير أن الزاوية غير مرخصة أساسًا، والمقتول مجرد طالب بكلية الشريعة.

وأضاف: على الرغم من أن إدارة أوقاف الجيزة اتخذت عدة إجراءات حاسمة ضد عدد من السلفيين ومنعتهم من اعتلاء المنابر وإلقاء الدروس الدينية خلال العامين الماضيين، إلا أنه مازال هناك عدد من المساجد تستولى عليها الجمعيات الشرعية وجماعة والتبليغ والهجرة، مطالبًا الوزير بعدم فتح الزوايا فى صلاة الجمعة دون أى استثناءات.

وقال أحد وكلاء الوزارة، رافضًا ذكر اسمه، إنه على الرغم من التصريحات الإعلامية المتعلقة بإحكام سيطرة الوزارة على 90% من المساجد، إلا أن الوقائع أثبت توغل السلفيين والجمعية الشرعية على قطاع كبير من المساجد بالمحافظات فى ظل تقاعس بعض الأئمة والعمال عن أداء واجبهم الوظيفى فهناك أشخاص يعتلون المنابر وهم ليسوا من خريجى الأزهر، كما أن ليس لديهم تراخيص لاعتلاء المنابر بالمخالفة لقرار وزير الأوقاف الذى صدق عليه قسم التشريع بمجلس الدولة، برئاسة المستشار مجدى العجاتى الخاص بمنع صعود غير الأزهريين للمنابر وعدم ارتداء الزى الأزهرى إلا بقرار من شيخ الأزهر بناء على طلب من وزير الأوقاف.

مشيرًا إلى أن فى الوقت الذى أكد البعض أن قرار الخطبة الموحدة لا يطبق ولو بنسبة 25 %، وأن هذه المساجد يمكن إدراجها تحت نسبة 10 % التى لا تسيطر عليها الأوقاف، وأن هناك محافظات كاملة فى الصعيد والمحافظات الحدودية غير ملتزمة بالقرار، والكثيرون يصعدون بدون إذن خاصة فى القرى والنجوع.

وفى سياق متصل قال الشيخ جابر طايع، مستشار وزير الأوقاف ورئيس القطاع الدينى: إن الوزارة لم تتهاون مع أى إمام يقصر فى أدائه عمله أو لم يلتزم بالخطبة الموحدة، ويخرج عن النص المصرح له الحديث فيه كما أن الوزارة تقف بالمرصاد لكل شخص يعتلى المنبر دون ترخيص أو أى إمام يثبت بالأدلة انتمائه لجماعة الإخوان الإرهابية أو يحاول نشر الفكر الهدام بين صفوف المصلين أو يقوم بالدعاية لشخص ما أو حزب أو تيار سياسى معين حيث إن الوزارة ستتخذ ضده إجراءات حاسمة وهى إيقافه عن العمل الدعوى نهائيًا وتحويله للعمل الإدارى.


اضف تعليقك

لأعلى