صراع الأحزاب للحشد فى الاستفتاء | الصباح

صراع الأحزاب للحشد فى الاستفتاء

الأحزاب السياسية

الأحزاب السياسية

>> «مستقبل وطن» و«الحرية» و«الوفد» تتصارع استعدادًا لانتخابات لشيوخ >> غياب أحزاب «المصريين الأحرار» و«المؤتمر» و«المحافظين» عن مشهد التعديلات الدستورية

قبل أيام من بدء ماراثون الاستفتاء على التعديلات الدستورية، التى طرحها مجلس النواب، دخلت الأحزاب السياسية فى صراع جديد على كعكة التعديلات الدستورية، بحشد أعضائها للتوعية بأهمية مشاركة المواطنين فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وحشد المواطنين على الصناديق، من خلال مندوبين الحزب فى المحافظات والقرى والنجوع، فى محاولة للظهور بقوة فى الشارع المصرى، والتواجد فى الفعاليات والمؤتمرات، استعدادًا لماراثون انتخابات مجلس الشيوخ نهاية العام الجارى، وأيضًا انتخابات المحليات بداية العام المقبل، وتعقبها مباشرة انتخابات مجلس النواب نهاية العام المقبل، بعد انتهاء الفصل التشريعى الخامس.
وبدأ حزب «مستقبل وطن»، مؤتمراته مبكرًا فى جميع محافظات الجمهورية، من خلال أمانات الحزب بالمحافظات، بتكليفات من الهيئة العليا للحزب، برئاسة المهندس أشرف رشاد رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، وحسام الخولى الأمين العام للحزب، وعصام هلال أمين تنظيم الحزب، وعلاء عابد نائب رئيس الحزب، ودخل حزب «الحرية المصرى»، برئاسة الدكتور صلاح حسب الله، المتحدث الرسمى باسم مجلس النواب، فى صراع مع حزب «مستقبل وطن»، فى عقد ندوات ومؤتمرات للتوعية بالتعديلات الدستورية، حيث ظهر بقوة فى جميع المحافظات، بعد تشكيل إمكانات جديدة فى المحافظات، ونجح أمناء الحزب فى المحافظات بضم شخصيات عامة للحزب، استعدادًا لانتخابات الشيوخ المقبلة، وانتخابات المحليات، خاصة بعد تأكيد صلاح حسب الله، بأن حزب «الحرية» سيكون له النصيب الأكبر بعد حزب «مستقبل وطن»، داخل قائمة «دعم مصر».
كما دخل فى الصراع حزب «الوفد» برئاسة المستشار بهاء أبوشقة رئيس اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، حيث عقد نواب الحزب فى المحافظات بالمشاركة مع أمانات الحزب أكثر من فاعلية ومؤتمرات للتوعية بأهمية المشاركة فى التعديلات الدستورية، وأيضا ظهر حزب «حماة الوطن» فى المحافظات بقوة من خلال نواب وأعضاء الحزب بالمحافظات، بينما غاب حزب «المصريين الأحرار» برئاسة الدكتور عصام خليل، وحزب «المؤتمر» برئاسة الربان عمرو المختار صميدة، وحزب «المحافظين» برئاسة النائب البرلمانى أكمل قرطام، عن المشاركة بقوة فى مؤتمرات وندوات التوعية بالتعديلات الدستورية، وهو ما يهدد بدمج تلك الأحزاب مع أحزاب أخرى، عقب انتهاء التعديلات الدستورية، للخروج بنسبة داخل قائمة «دعم مصر» فى الانتخابات المقبلة، خاصة بعد تراجع أداء تلك الأحزاب فى الفترة الأخيرة، وخروج أغلب نواب حزب «المصريين الأحرار» على رأسهم علاء عابد رئيس لجنة «حقوق الإنسان» بمجلس النواب، من الهيئة البرلمانية للحزب، والانضمام إلى حزب «مستقبل وطن»، بالإضافة إلى تقديم أكثر من عضو باستقالتهم من تلك الأحزاب، فى المحافظات، خاصة محافظات الصعيد.


اضف تعليقك

لأعلى