خطة الحكومة مع "الغرف التجارية" لمواجهة زيادة الأسعار قبل رمضان | الصباح
الكوميديان "محمدز بوحمد" يستعد لعمل "سيت كوم" للعرض في رمضان     elsaba7     والد الطفل صاحب رسالة "بابا نجار" يكشف لـ"الصباح" حقيقة الرسالة المتداولة     elsaba7     وزير المالية يتحدى «العدل » ويرفض توفير الدرجات الوظيفية     elsaba7     شيخ الأزهر ينقذ المعيدين من التحويل للعمل الإدارى     elsaba7     أبو العينين يدعو لتطبيق قانون المنطقة الاقتصادية على كافة مشروعات الاستثمار     elsaba7     جولات مكوكية لنواب البرلمان للتبرؤ من الحكومة     elsaba7     بسبب تلوث مياه الشرب.. طلمبات مياه غير صالحة تهدد المواطنين بالفشل الكلوى (مستندات)     elsaba7     مستشار مفتى الجمهورية فى حوار خاص لـ «الصباح »:الدكتور إبراهيم نجم: «الإفتاء » تغزو الفضاء الإلكترونى لمواجهة الفكر المتطرف     elsaba7     يضم 29 عملا.. افتتاح معرض الفنان عبد العزيز الجندي بقاعة "وهبة آرت"     elsaba7     بالأسماء.. المرشحون للحقائب الوزارية وحركة المحافظين     elsaba7     وزيرة الهجرة تتفقد الاستعدادات النهائية لمؤتمر «مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية»     elsaba7     تعرف على موعد علاج الادمان والتسمم مجانا بمستشفي الجامعة بالمنوفية     elsaba7    

خطة الحكومة مع "الغرف التجارية" لمواجهة زيادة الأسعار قبل رمضان

ارتفاع الاسعار

ارتفاع الاسعار

>>الوكيل: توسعنا فى معارض أهلاً رمضان و200 صانع ومستورد يشاركون و118 منفذًا من حلايب إلى السلوم >>حملات يومية للتأكد من كتابة الأسعار وغرامات فورية لمحتكرى السلع.. وحماية المستهلك تنشط بالأسواق

تكثف الحكومة جهودها ممثلة فى وزارات التموين والتنمية المحلية والتضامن الاجتماعى، بالتنسيق مع الاتحاد العام للغرف التجارية برئاسة أحمد الوكيل، لمواجهة محتكرى السلع والمتلاعبين فى الأسعار، وذلك بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان الكريم، وهو ما دفع الحكومة هذا العام إلى تدشين معارض «أهلاً رمضان» مبكرًا لتأمين احتياجات المواطنين من السلع الأساسية بأسعار مخفضة وبمشاركة مئات الآلاف من التجار عبر عدد كبير من المنافذ الثابتة والمتحركة.

«الصباح» تكشف خطة الحكومة بالتعاون مع اتحاد الغرف التجارية للسيطرة على الأسعار قبل رمضان، حيث أكد أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن الاتحاد يلعب دورًا حيويًا مع الحكومة للسيطرة على الأسعار ومساندة محدودى الدخل عبر سلسلة من المبادرات نقوم بها وعلى رأسها مبادرة «المواطن أولاً»، لتقليل هامش الربح الذى يحققه التجار والسلاسل التجارية، ومن أجل ذلك سيشمل معرض سوبر ماركت أهلًا رمضان العام 118 منفذًا من حلايب إلى السلوم، ومن أسوان إلى العريش، بخلاف المعارض الرئيسية، كما يشارك فيه أكثر من 200 مورد من صانع ومستورد للسلع الرمضانية متضمنة الألبان ومنتجاتها، والبقول والحبوب، والمجمدات من لحوم ودواجن وأسماك، والزيوت والسمن والسكر، ومن أجل السيطرة على الأسعار سيتم توفير السلع الأساسية من المصنع والمستورد مباشرة إلى المستهلك، بهدف خفض تكلفة التداول، وبالتالى الأسعار، حيث تتحمل الغرف التجارية تكاليف إقامة المنافذ والحملة الإعلامية واللوجستيات.

وأوضح إن السلاسل التجارية سوف تستمر فى مبادرة خفض هامش الربح لمجموعة من السلع الأساسية تتجاوز 40 سلعة لتحقيق استقرار فى الأسعار، والآن جارٍ العمل مع المحافظين لتحديد أماكن إقامة المعارض، وتم التوافق مع الموردين ‏لتحديد السلع والأسعار المخفضة والمحافظات التى سيغطونها، وذلك إلى جانب القوات المسلحة من خلال جهاز الخدمة الوطنية، ووزارة الداخلية من خلال مشروع أمان، ووزارة التموين والتجارة الداخلية ممثلة بالشركة ‏القابضة للصناعات الغذائية، وكبار المصنعين والمستوردين والمنتجين ‏المصرين، والذين سيلتزمون بتوفير الكميات بالأسعار المخفضة التى ‏يتفق عليها، كما سيصاحب ذلك حملة إعلامية لدعم المبادرة وتأكيد دور ‏الدولة وشراكة الحكومة والقطاع الخاص فى دعم المواطن البسيط.

فيما أكدت مصادر حكومية، إنه تم الاستقرار على توفير كميات إضافية من السلع التموينية، لمنع وجود عجز خلال الشهر الكريم إلى جانب توفير «الياميش» بأسعار رخيصة فى متناول المواطن البسيط، مع وجود تنسيق بين وزارة التضامن الاجتماعى والجمعيات الخيرية لتوفير وجبات الإفطار والسحور طوال الشهر الكريم لغير القادرين، وكذلك توفير «كرتونة رمضان» للعائلات غير القادرة على شراء المستلزمات وبأسعار رخيصة، حيث من المقرر أن تطرح كل وزارة من الوزارات المعنية خطتها على رئيس الحكومة خلال الأيام القليلة المقبلة وبشكل تفصيلى للتغلب على نقاط الضعف وإبراز نقاط القوة.

وأضافت المصادر، إنه من المقرر تشكيل لجنة وزارية بعضوية وزارات «التموين والأوقاف والنقل والتضامن الاجتماعى»، على أن تكون مهمتها متابعة كل ما يتعلق بشئون المواطنين فى الشارع من سلع وخدمات وغيرها من الأمور التى تمثل تهديد لاستقرار الأوضاع، إلى جانب مشاركة هيئة الرقابة الإدارية بحملات مستمرة على الأسواق للتأكد من تدوين أسعار السلع على البضائع ومنع تلاعب بعض محتكرى السلع خلال الشهر الكريم، على أن تسلم تلك اللجنة تقريرًا بشكل أسبوعى لرئيس مجلس الوزراء وإفادة بالمستجدات.

وأوضحت، إنه سيتم تكثيف الحملات الرقابية على موائد الرحمن للتأكد من سلامة الطعام المقدم إلى الصائمين، وكذلك مراجعة خطة وزارة الأوقاف والخاصة بالمساجد، وكذلك انتهت وزارة الأوقاف من خطتها، وقد حددت مجموعة من الضوابط تسير عليها المساجد طوال الشهر الكريم ومنها الالتزام بالوقت المحدد للخطبة ما بين 15-20 دقيقة وموضوعها، وتحديد دروس صلاة التراويح ب 10 دقائق فقط، وقصر الخطابة بالمساجد على من يحملون ترخيص بالخطابة أو إلقاء دروس، وعدم الإسراف فى استخدام الكهرباء، وقصر استخدام مكبرات الصوت الخارجية على الأذان وخطبة الجمعة.

بينما شدد مصدر بجهاز حماية المستهلك، على أن سيارات الضبطية القضائية سوف تنتشر فى عدد من النقاط الحيوية لتلقى شكاوى المواطنين والتعامل معها فورًا للتأكد من استقرار الأسعار وسلامة المنتجات المعروضة، خاصة أن بعض مصانع بير السلم تقوم بتقليد المنتجات المتعارف عليها فى رمضان ومنها «الياميش» وتقوم بطرحها على المستهلكين.


اضف تعليقك

لأعلى