"نسمة زرقاء" يكشف انقراض الصيادين.. و"ضباب" يرصد الفاشية في البرتغال | الصباح

"نسمة زرقاء" يكشف انقراض الصيادين.. و"ضباب" يرصد الفاشية في البرتغال

أحمد حسن / 2019-04-15 16:39:19 / فن
مهرجان الإسماعيلية

مهرجان الإسماعيلية

عرض صباح اليوم الاثنين ضمن فعاليات الدورة ال ٢١ لمهرجان الإسماعيلية كل من فيلم "نسمه زرقاء" إخراج رودريجو أرياس و فيلم "مونولوج السمك"، إخراج سوبورنا سينجوتى توشي و فيلم "ضباب"، إخراج دانيل فيلو سو، وعقب عرض الأفلام أقيمت ندوة أدارها الناقد السينمائى شريف عوض.

وفي البداية تحدث المخرج " رودريجو أرياس" مخرج فيلم "نسمة زرقاء"، والتي تدور أحداثه في إحدى الجزر البرتغالية وفكرة الفيلم جاءت من خلال قراءته لكتابين لكاتب ايطالي يتحدث فيهم عن جزر في المحيط الاطلنطي بين البرتغال والولايات المتحدة، ورغم أن الكتب وثقت حياة هؤلاء الصيادين لكنها لم تسرد بقية تفاصيل حياتهم البسيطة ومع قلة السمك في المحيط فأصبحوا يجدوا السمك بصعوبة، وأن حرفة الصيادين من الممكن أن تنقرض، والفيلم شاعري ويظهر به الخط الدرامي .

وتحدثت المخرجة البنجلاديشية "سوبورنا سينجوتي توشي" مخرجة فيلم "مونولوج السمك" والتي تحدثت عن الفيلم وانه مشروع تخرجها والمخرجة عاشت ٧ سنوات في الهند وكانت بجوار الاشخاص المهاجرين من بنجلاديش للهند، وفكرت في هذه القصة لشعورها بالوحدة التي يعيشها هؤلاء والأسرة عندما يأتي بها مولود جديد يكون رمز لأن يستكملوا كفاحهم مرة أخري وان هؤلاء يعملون في الصناعات اليدوية، والفيلم عرض في أكثر من ١٠ مهرجانات عالمية .

أما مخرج فيلم "ضباب" "دانيل فيلو سو" تحدث عن فيلمه وأنه كان مهتم بعمل فيلم عن الفترة الضبابية والفاشية السائدة في فترة الاربعينيات في تاريخ البرتغال، فكانت القصة القصيرة وما بها من تفسير وبعد نظر ورؤيته للظلم انذاك والقصة مقتبسة عن القصة القصيرة (ضباب في المدينة) للكاتب ماريو ديونيسيو.


اضف تعليقك

لأعلى