وقال سيركوس في كلمته خلال المؤتمر الخامس للمسئولية المجتمعية للشركات والذي ينظمه اتحاد الصناعات المصرية بالتعاون مع بنك إسكندرية ومؤسسة ساويرس للتنمية : إنه سيتم تنظيم مؤتمر للاحتفال بمرور 100 عام على إنشاء قناة السويس خلال نوفمبر المقبل بالتنسيق مع هئية قناة السويس وسيتم الإعلان عن تفاصيل المؤتمر قريبا.


وأضاف : أن الاتحاد الأوروبي والحكومة المصرية يضعان في أولوياتهم مجموعة من المشروعات الهادفة لتحديث الاقتصاد و ريادة الأعمال ، تندرج تلك المشروعات على دعم القطاع الخاص ، ووضع مشروعات تنمية من شأنها جذب هذا القطاع للشراكة مع الحكومة ليصبح شريك تنموي.


ولفت إلى : أن الاتحاد الأوروبي يدعم حزمة التشريعات والقوانين التى اتخذتها الحكومة المصرية ، وتوفير وسائل تمويلية لتنشيط عملية التجارة والصناعة فى مصر ، إضافة إلى الدعم المقدم من الحكومة المصرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ، وريادة الاعمال ، والاهتمام بتطوير البنية التحتية .


وأشار إلى : أن ألاتحاد الأوروبي ملتزم بدعم مصر في عملية الانتشار في عقد الاتفاقيات التجارية لتحسين الأوضاع التجارية الخارجية ، والحفاظ على حقوق الملكية الفكرية، وإيجاد مهارات لزيادة الصادرات .


ونوه إلى : أن مصر والاتحاد الأوروبي لديهما برنامجان بقيمة تمويلية 50 مليون يورو للعمل على دعم الحوكمة والتنمية المستدامة وتوفير الوظائف ، وإيجاد سبل تمويلية ، وتقديم منح دراسية


وتابع : أنه على سبيل المثال سيتم منح فرص تدريبية لنحو 400 طالب من الإناث بقطاع الملابس الجاهزة كمنحة دراسية لتنمية مهارات التوظيف ، إضافة إلى توفير فرص عمل لنحو 200 طالب .


واشار إلى : أن من خلال مؤسسة التمويل الأوروبية يتم توفير قروض مباشرة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ، إضافة إلى توفير شراكة مباشرة مع البنوك لتلك المشروعات.


ومن جانبه ، طالب محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات الحكومة بإتاحة الفرصة للقطاع الخاص أكبر للمشاركة المجتمعية بما يساهم في تحقيق السلام والاستقرار الاجتماعي، داعيا الحكومة إلى إزالة اي معوقات تواجه هذا الدور.


وأشار السويدي إلى : أن مساهمة القطاع الخاص والصناعي في المسؤولية الاجتماعية ينعكس إيجابيا علي الصناعة وبما يساهم في تحقيق فرص عمل


وقال : إن هناك نماذج لشركات استطاعات ان تمارس هذا الدور في مجال التدريب والتعليم والصحة لافتا الي ان هناك فرص واعدة للتعاون مثل تشجيع أصحاب المهن والحرف اليدوية والصحة والبنية التحتية ومساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة