مدحت بشاى يكتب:«أم النور» فى الوجدان الشعبى | الصباح
رضوى العوضي: مشاركة المرأة في الاستفتاء شيء مشرف ومتحضر     elsaba7     أمناء المحافظات بحزب "مصر الثورة": مشاهد الاستفتاء تدعو للفخر     elsaba7     رئيس "مصر الثورة" يدين تفجيرات كنائس وفنادق سريلانكا     elsaba7     القائم بأعمال السفير المصري في كازخستان: مشاركة 85% من الجالية المصرية في الاستفتاء (فيديو)     elsaba7     د راندا رزق تكشف عن تفاصيل استفتاء المصريين على التعديلات الدستورية (فيديو)     elsaba7     رئيس نادي الطيران يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية     elsaba7     طلاب جامعة المستقبل يشاركون في الاستفتاء على الدستور بالكويت (صور)     elsaba7     من المحلية للعالمية: فوز طلاب اليابانية بالمنوفية وتأهيلهم للمنافسة بنادى الكانجرو الذهبي     elsaba7     حقيقة تولي ميدو تدريب الترجي التونسي     elsaba7     المجلس الانتقالي بالسودان: نتعجل تشكيل الحكومة المدنية ومنفتحون على كافة القوى السياسية     elsaba7     لبنان: انتهاء أعمال فرز وحصر الأصوات في الاستفتاء على التعديلات الدستورية     elsaba7     البعثة الأممية في ليبيا: الأولوية لوقف الحرب ومصرون على عقد الملتقى الوطني     elsaba7    

مدحت بشاى يكتب:«أم النور» فى الوجدان الشعبى

مدحت بشاى

مدحت بشاى

طريق العدرا ملفة ملفة وأن عطانى ربى لأروح له بزفة طريق العدرا ملفات ملفات وأن عطانى ربى لأروحله بزفات قبتك يا عدرا من البعد بانت لما شافتها الجمال هامت وزامت هكذا كان يصف الفنان الشعبى المصرى الجميل طريق الذهاب إلى العذراء مريم فى مكانها، بعد أن قطع مشوارًا كبيرًا، ولكنه بفرح وسعادة ونشوى روحية يتغنى بمثل تلك الأهازيج المستبشرة بوجوده فى حضرة تلك القديسة العظيمة.

بمناسبة حلول شهر ظهور العذراء مريم، وفى استهلال حوار صحفى سألنى محررشاب حول ذكرياتى مع تلك المناسبة، فتذكرت كيف أنه ومنذ أكثر من نصف قرن، وقبل حلول صيام السيدة العذراء كانت حالتى الصحية قد ساءت جدًا وأنا طفل عمره 5 سنوات، فقد كان التنفس فى غاية الصعوبة إلى حد بدت فيه حركة جسدى كحركة قربة المياه التى تهزها المياه المحبوسة داخلها، حيث تولت « اللوز» و«لحمية» الأنف سد فتحات مرور الهواء دخولًا وخروجًا، وعليه قرر والدى رحمه الله السفر فورًا لنيل بركات قداسة البابا كيرلس السادس بالقاهرة وطلب الصلاة من أجل إنجاح العملية، وعند عودتنا من القاهرة وجدت والدتى قد بدأت صيام السيدة العذراء قبل حلول موعده بأسبوع، وعلمنا أنها قررت صيام ذلك الأسبوع الإضافى طوال حياتها رحمها الله، وهو ما أوفت به حتى رحيلها طلبًا لشفاء ولدها الأصغر بطلب شفاعتها.

وبمناسبة الاحتفال بتلك المناسبة التى يتشارك فى الاحتفاء بها كل المصريين كنت أتمنى منذ فترة أن نجد الكثير من الإصدارات التى توثق وتقدم الدراسات حول الفولكلور القبطى، ودراسات أخرى تتناول المشتركات بين الفولكلور القبطى والإسلامى ودلالاتها البديعة، وبشكل خاص كل ماتم رصده حول تجليات رحلة العائلة المقدسة على أرض مصر المباركة.

يذكر الكاتب عصام ستاتى إنه لا يعرف لماذا يستنكر أغلب المتعلمين على بنى جلدتهم من البسطاء قناعاتهم وممارساتهم واحتفالاتهم ومدائحهم وأذكارهم فنجد متعلمين مسلمين يعارضون المدائح والذكر والإنشاد من كلمة ولحن وتعبير حركى، وكذلك وجدت مقالات كثيرة تنتقد مداحين مسيحيين فى مدائح للعذراء ومدائح لمارى جرجس، وبعضهم يقول إنهم يمدحون على موسيقى ( يا بت جملك هبشنى )، وهذا يشبه النقد الذى يوجهه متعلمو المسلمين للأذكار والمدائح على الموسيقى الكلثومية والألحان الفولكلورية، وبدلًا من أن يدرسوا الظاهرة ويناقشوها مناقشة فنية يلبسونها عباءة الدين. رغم أن الدين نفسه سواء مسيحيًا أو إسلاميًا لم ينتشر إلا بإيمان هؤلاء البسطاء.

لاشك أن روعة الاحتفاء المصرى بكل ما يتعلق بالسيدة العذراء يعود إلى مدى بهاء صورتها عبر آيات الكتاب المقدس والقرآن الكريم بسيرتها ووجودها، فبرغم حالة التغييب للتاريخ القبطى فى مناهج التعليم وعبر كل وسائط الميديا إلا أن وجود سورة باسم السيدة العذراء مريم، وهى السورة الوحيدة التى يتم تخصيصها لسيرة امرأة، تؤكد أنها الحالة الأبرز التى يُعلم بها المواطن المصرى المسيحى والمسلم معًا منذ طفولتهما المبكرة « وإذ قالت الملائكة يامريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين ( 42 ) يا مريم اقنتى لربك واسجدى واركعى مع الراكعين ( 43 ) ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون ( 44 )».

وعليه جمعتنا مريم العذراء على حبها، وكان لها فى وجداننا تلك المكانة الرائعة، وانعكس ذلك عبر تجليات وإبداعات الوجدان الشعبى والإنتاج الفولكورى الشبه موحد نشهده فى أمسيات وليالى وموالد واحتفاليات السيدة العذراء مريم.

 


اضف تعليقك

لأعلى