رئيس "النواب": التعديلات الدستورية لا تستهدف "تأبيد " أو "توريث " السلطة | الصباح
«بصل وعيش وجبنة».. قصة رسالة صعيدي لـ«عبدالناصر» غيرت حياة المصريين     elsaba7     أحمد موسى: السيادة للشعب في مصر.. ولبسّنا الإخوان طرحة في ٣٠ يونيو (فيديو)     elsaba7     عميد آداب القاهرة: المنطقة العربية تمتلك مقومات الوحدة بين دولها     elsaba7     هند البنا تطلق مبادرة للدعم النفسي لأسر الشهداء     elsaba7     قبل مباراة المقاولون غدا.. رسالة عاجلة من أحمد موسى للاعبي القلعة الحمراء     elsaba7     حقيقة تسمم البطيخ.. مركز السموم يرد ويحذر (فيديو)     elsaba7     عميد آداب القاهرة: الزعيم الراحل جمال عبد الناصر لم يسعى لأن يكون له نظامًا منفردا     elsaba7     عميد آداب القاهرة: ثورة 52 كان لديها خطة لجذب استثمارات أجنبية     elsaba7     عميد آداب القاهرة: مشروع بناء السد العالي كان أحد أهم مشروعات الثورة الاقتصادية     elsaba7     مصر تُدين قيام الاحتلال بهدم مباني سكنية فى القدس     elsaba7     أستاذ تاريخ: نجيب كان واجهة للضباط الأحرار.. وهذا سبب الخلاف معهم (فيديو)     elsaba7     فتاة تتخلص من حياتها بعد عدم تمكنها من مشاهدة مسلسل في المنيا     elsaba7    

رئيس "النواب": التعديلات الدستورية لا تستهدف "تأبيد " أو "توريث " السلطة

أش أ / 2019-04-10 15:27:44 / الصباح Extra
الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب المصري

الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب المصري

أكد رئيس مجلس النواب ، الدكتور علي عبد العال ، أن التعديلات الدستورية لا تستهدف "تأبيد" أو "توريث " السلطة، وإنما تشمل فقط مدة الرئاسة لتصبح ست سنوات ، بدلا من أربع سنوات، دون التطرق إلى فترتي الرئاسة المنصوص عليهما في الدستور. 

جاء ذلك في معرض تعقيب رئيس مجلس النواب على مقترح قدمه النائب أحمد الشرقاوي ، خلال اجتماع لجنة الشئون الدستورية والتشريعة اليوم/الأربعاء/ لمداولة التعديلات الدستورية، بشأن عرض المادة " 226" من الدستور للاستفتاء أولا ، قبل إجراء التعديلات الدستورية.

وأضاف عبد العال أنه لا "تأبيد " ولا توريث للسلطة ، وأن المجلس سيقوم بعرض المادة" 226 " للاستفتاء ، إذا كان هذا إجراء يشترطه الدستور ، مؤكدا أن المادة "226 " لم يتم المساس بها إطلاقا . 

وقال " نحن نتحرك في مدة الرئاسة، لكنها ستظل فترتين كما هي" مشيرا - في هذا الصدد - إلى أن مدة الرئاسة هي التي موضع الاستفتاء، وأن القاعدة أن تقبل التعديلات جملة أو ترفضها جملة . وليس مادة مادة. 

ونفى رئيس مجلس النواب ، وجود تدخلات من جانب أجهزة الدولة في الدعاية للتصويت بالموافقة على الاستفتاء، قائلا :"لا دخل للدولة بأي من أجهزتها في هذه التعديلات، وإن هناك أناسا متطوعون يقومون بتعليق اللافتات ، وهناك من يقول لا ومن يقول نعم" . وشدد رئيس مجس النواب - في ختام تعقيبه - على أن الجميع شاهد أن كلمة "نعم " سُمعت وكلمة "لا " سُمعت ، وأن المجلس لا يزال يستمع لكل الآراء.


اضف تعليقك

لأعلى