رئيس "النواب": التعديلات الدستورية لا تستهدف "تأبيد " أو "توريث " السلطة | الصباح
الرئيس السيسي يستقبل وفدًا من المستثمرين المصريين بالخارج.     elsaba7     الرئيس السيسي لتويوتا: مصر مؤهلة لتصبح محورًا هامًا للصناعات والمنتجات اليابانية     elsaba7     بعد شائعات وفاته .. حسن حسني "يشيش" مع هنيدي في عيد ميلاده     elsaba7     الحركة المدنية الديمقراطية.. تيارات تنفذ توجهات الإخوان الإرهابية     elsaba7     الآثار: العثور على 20 تابوتا لفراعنة مصر بالأقصر     elsaba7     القبض على ثلاثة سيدات بتهمة الأتجار فى المخدرات بالاسكندرية     elsaba7     وزير البيئة اللبناني: الحرائق مفتعلة ويجب معاقبة المسئول     elsaba7     مدبولى يصل واشنطن للمشاركة في اجتماعات صندوق النقد ومجموعة البنك الدوليين     elsaba7     التعليم: بوابة التوظيف مستمرة ويمكن تحديث البيانات فى أى وقت     elsaba7     اجراءات بين "البنك المركزي" و"الرقابة المالية" لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب     elsaba7     "القومي للمرأة" يناشد ركاب المترو باحترام خصوصية السيدات في العربات الخاصة بهن     elsaba7     الأهلي فى معسكر مغلق الجمعة المقبل استعدادا لمواجهة الزمالك     elsaba7    

رئيس "النواب": التعديلات الدستورية لا تستهدف "تأبيد " أو "توريث " السلطة

أش أ / 2019-04-10 15:27:44 / الصباح Extra
الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب المصري

الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب المصري

أكد رئيس مجلس النواب ، الدكتور علي عبد العال ، أن التعديلات الدستورية لا تستهدف "تأبيد" أو "توريث " السلطة، وإنما تشمل فقط مدة الرئاسة لتصبح ست سنوات ، بدلا من أربع سنوات، دون التطرق إلى فترتي الرئاسة المنصوص عليهما في الدستور. 

جاء ذلك في معرض تعقيب رئيس مجلس النواب على مقترح قدمه النائب أحمد الشرقاوي ، خلال اجتماع لجنة الشئون الدستورية والتشريعة اليوم/الأربعاء/ لمداولة التعديلات الدستورية، بشأن عرض المادة " 226" من الدستور للاستفتاء أولا ، قبل إجراء التعديلات الدستورية.

وأضاف عبد العال أنه لا "تأبيد " ولا توريث للسلطة ، وأن المجلس سيقوم بعرض المادة" 226 " للاستفتاء ، إذا كان هذا إجراء يشترطه الدستور ، مؤكدا أن المادة "226 " لم يتم المساس بها إطلاقا . 

وقال " نحن نتحرك في مدة الرئاسة، لكنها ستظل فترتين كما هي" مشيرا - في هذا الصدد - إلى أن مدة الرئاسة هي التي موضع الاستفتاء، وأن القاعدة أن تقبل التعديلات جملة أو ترفضها جملة . وليس مادة مادة. 

ونفى رئيس مجلس النواب ، وجود تدخلات من جانب أجهزة الدولة في الدعاية للتصويت بالموافقة على الاستفتاء، قائلا :"لا دخل للدولة بأي من أجهزتها في هذه التعديلات، وإن هناك أناسا متطوعون يقومون بتعليق اللافتات ، وهناك من يقول لا ومن يقول نعم" . وشدد رئيس مجس النواب - في ختام تعقيبه - على أن الجميع شاهد أن كلمة "نعم " سُمعت وكلمة "لا " سُمعت ، وأن المجلس لا يزال يستمع لكل الآراء.


اضف تعليقك

لأعلى