وأكد مفتي الجمهورية - في بيان اليوم الثلاثاء- أن جماعات التطرف والإرهاب تسعى بكل ما أوتيت من قوة إلى زعزعة أمن واستقرار وطننا، ولكنهم لن ينالوا ذلك؛ لأن الله - سبحانه وتعالى - لا يصلح عمل المفسدين، مشيدا ببسالة رجال الشرطة في التصدي للهجوم الإرهابي الخسيس وتقديم أرواحهم بطيب خاطر فداء لمصر الغالية.

وشدد مفتي الجمهورية على أن هذه العمليات الإرهابية الجبانة وما يقوم به أعداء الوطن لن تنال من عزيمة الشعب المصري الشجاع ولن تزيدنا إلا إصرارا على دحر الإرهاب واقتلاع جذوره الشيطانية.

ودعا المفتي إلى الضرب بيد من حديد على يد كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار مصرنا الغالية، وتقديم كافة سبل الدعم والمساندة لأبطال القوات المسلحة والشرطة في حربها ضد الإرهاب.

وتوجه علام بخالص العزاء والمواساة لأسر الشهداء، داعيا الله - تعالى - أن يتقبلهم في الصالحين ويسكنهم فسيح جناته وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.