«سرور» يسعى للعودة إلى الحياة السياسية | الصباح

«سرور» يسعى للعودة إلى الحياة السياسية

بسمة محمد / 2019-04-08 21:34:17 / سياسة
فتحى سرور

فتحى سرور

منذ فترة وجيزة بدأ فتحى سرور فى العودة إلى الساحة من جديد، فأصبح يتحدث عن التعديلات المقترحة على الدستور المصرى، مؤكدًا أنها لا تمس الحقوق والحريات، ومعربًا عن اطمئنانه لمشروعية الدستور السياسية كون التعديلات تخلو من التطرق لباب الحقوق والحريات.

جاء ذلك خلال الحوار المجتمعى الذى عقده المجلس المصرى الأوروبى، برئاسة محمد أبوالعينين، والذى أكد «سرور» خلاله وجود إرادة شعبية لتعديل الدستور، بقوله: «الدستور لا يصنع شعبًا بل يصنع دولة، والشعب هو من يصنع الدستور».

وانتقد «سرور» اختزال البعض للتعديلات الدستورية بتعديل مدة الرئاسة وحسب، قائلًا: «الدستور الحالى وُضِع إثر ثورة شعبية، والدساتير التى توضع وفق الثورات تعالج أوضاعًا معينة، ولكنها لا تضع الحلول الدائمة التى تكفل مسيرة الدول، ولذا التعديل الدستورى الذى نواجهه يضع حلولًا لمشكلات».

وتابع: «لقد عبرت فى أكثر من مرة أن مدة الرئاسة ٤ سنوات لا تكفى، ومن الخطأ نقل نصوص دستورية من دول تختلف تجاربها وأوضاعها الاجتماعية والسياسية».

وأشار إلى أنه يستمع لآراء المعارضين، مضيفًا: «هذا حقهم، وأكثر رأى أحب أسمعه هو كلام المعارضين وأرد عليهم».

لم يكتف «سرور» بالتحدث عن التعديلات الدستورية، بل علمت «الصباح» من أحد مصادرها داخل مكتب فتحى سرور للمحاماة، أنه يتم الاستعانة بـ«سرور» فى التعديلات الدستورية المقترحة حاليًا من قبل رئيس البرلمان الدكتور على عبدالعال، عقب زيارة «عبدالعال» إلى «سرور» مؤخرًا، للنقاش فى التعديلات الدستورية المقترحة والقوانين الواقع عليها الجدال.

وأشار مصدر إلى أنه من المتعارف أن «سرور» ملقب بـ«صانع القوانين»، ولذلك لا يمكن طرح بنود التعديل على الدستور إلا بالاستعانة بترزى المحاماة والقوانين.

على جانب آخر، قام «سرور» مؤخرًا بالاتفاق مع شريف أحمد نظيف، للبدء فى بناء مجمع سكنى متميز فى العاصمة الإدارية الجديدة، بحيث يكون نسبة «سرور» 40 فى المائة، وتم ذلك عقب موافقة «سرور» بالعمل كمستشار قانونى لمجموعة نظيف وأبنائه مؤخرًا، فبدأ العمل بالسوق العقارى مع رموز النظام الأسبق رجال مبارك للعودة إلى الحياة الاقتصادية مرة أخرى.


اضف تعليقك

لأعلى