وأكد الزملوط - في تصريح اليوم - رغبة الشركة في إقامة مشروعها على أرض الوادي الجديد، خاصة بعد توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتوسع في زراعة النخيل ومضاعفة الإنتاج لجعلها مركزا عالميا لإنتاج وتصنيع التمور، بالإضافة إلى التسهيلات والتيسيرات غير المسبوقة المقدمة من جانب المحافظة لدفع عجلة الاستثمار في كافة المجالات.

وكان المحافظ قد كلف رؤساء المراكز بسرعة دراسة وتحديد مناطق مخصصة لزراعات النخيل بكل مركز، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس بالتوسع في زراعة النخيل وصناعات التمور.

ووجه المحافظ بتخصيص 20 ألف فدان بكل مركز من المراكز الخمسة لإقامة مزارع نخيل وطرحها أمام المستثمرين وصغار المزارعين لزراعة أجود أنواع التمور المطلوبة بالسوق المحلية والعالمية مع منحهم تسهيلات في السداد وتسهيل الإجراءات.