بالفيديو.. محلل ليبي: بيان مجلس الأمن باهت.. والساعات القادمة ستحسم الوضع في طرابلس | الصباح
سميرة صدقي الفن هو اكسجين الحياة وان الحب هو دافع للنجاح     elsaba7     النائب العام يصدر قرار بمنع المطربة بوسي من السفر.. ومحامي طليقها السابق ينذر هاني شاكر علي يد محضر (مستندات)     elsaba7     مهرجان الاسكندريه السينمائي يدين العدوان التركي على سوريا     elsaba7     مصر تُعرب عن خالص تعازيها في ضحايا إعصار "هاجيبيس" باليابان     elsaba7     نائب وزير الخارجية يعرب عن استياء مصر من مفاوضات سد النهضة لسفراء ألمانيا وإيطاليا والصين     elsaba7     تشكيل المنتخب الأوليمبي في مواجهة جنوب إفريقيا الودية     elsaba7     "الشاب الذي كسر المستحيل".. قصة أحمد عماد الطالب والمدرس وصاحب عربة "غزل بنات وفشار" (صور)     elsaba7     وضع حجر أساس مدرسة دهتورة الثانوية وتوسعات مدرسة حانوت الإبتدائية بزفتي     elsaba7     بتكلفة8 مليون جنيه .. أفتتاح مدرسة الدكتور سعيد شاهين الرسمية للغات بزفتى     elsaba7     غضب الأهالى بسبب كسر فى ماسورة مياه الشرب بالمحلة     elsaba7     *جامعة سوهاج تكرم ٢٠ من قدامى المحاربين خلال احتفالاتها بانتصارات اكتوبر*     elsaba7     بروتوكول تعاون بين الأكاديمية العربية للعوم الإدارية والمالية والمسعود القابضة     elsaba7    

بالفيديو.. محلل ليبي: بيان مجلس الأمن باهت.. والساعات القادمة ستحسم الوضع في طرابلس

ارشيفية

ارشيفية

قال إبراهيم بلقاسم، الكاتب والمحلل السياسي، إن هناك تطورات خطيرة على المستوى الميداني بطرابلس، لافتًا إلى أن القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني استهدفت بعض التجمعات العسكرية للقيادة العامة للجيش.

وأضاف بلقاسم في مداخلة له بالفقرة الإخبارية المذاعة على قناة الغد، أنه إذ لم يوفق الجيش في الدخول إلى قلب العاصمة طرابلس وبسط الامن فيها بشكل فعلي خلال ال72 ساعة القادمة سيضطر إلى التهدئة، موضحًا أن بيان مجلس الأمن باهت وليس قوي.

وأشار الكاتب والمحلل السياسي، إن الميدان هو من يرسم الوضع الليبي الآن، موضحًا أن الساعات القادمة ستكون حاسة في رسم شكل التحرك العسكري بطرابلس.

يذكر أن الجيش الليبي أعلن أنه سيطر على مطار طرابلس الدولي ونجح في الدخول إلى الضواحي الجنوبية من العاصمة، يأتي هذا فيما أعرب مجلس الأمن عن قلقه إزاء تصاعد العمليات العسكرية قرب طرابلس محذرا من أنها تهدد استقرار ليبيا.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى