بعد سلسله من اللقاءات.. "أنطونيو جوتيريش" يغادر ليبيا عبر مطار بنينا الدولي | الصباح

بعد سلسله من اللقاءات.. "أنطونيو جوتيريش" يغادر ليبيا عبر مطار بنينا الدولي

أنطونيو جوتيريش

أنطونيو جوتيريش

غادر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، ليبيا مساء اليوم الجمعة،عبر مطار بنينا الدولي بعد سلسلة من اللقاءات عقدها، مع قائد الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر المعين من جانب مجلس النواب، في الرجمة في بنغازي، بشأن الأوضاع الليبية، حسبما أفادت "بوابة إفريقيا الإخبارية" الليبية.

وقال جوتيريش في تغريدة على موقع تويتر، إنه يغادر ليبيا وهو يشعر بقلق عميق مضيفا " ما زلت آمل فى أن يكون من الممكن تجنب المواجهة الدموية في طرابلس وحولها".

وأضاف " الأمم المتحدة ملتزمة بتسهيل الحل السياسي، ومهما حدث، فإن الأمم المتحدة ملتزمة بدعم الشعب الليبي".

وفي وقت سابق اليوم، التقى رئيس مجلس النواب الليبي المنتخب عقيلة صالح، جوتيريش برفقة المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة بمدينة طبرق شرقي ليبيا.

وأجرى جوتيريش لقاءاته مع الأطراف الليبية، فيما يواصل الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر المعين من جانب مجلس النواب زحفه صوب العاصمة طرابلس، فيما اعلن فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا ومقرها طرابلس حالة النفير العام للتصدي لذلك .

وكان جوتيريش قال خلال مؤتمر صحفي مساء أمس الخميس في طرابلس، إنه "مستعد لقيادة مبادرة مناسبة للحل إذا سمحت الظروف".

يذكر أن القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة "حفتر"، قد أعطى أوامر لقوات الجيش بدخول العاصمة، وسيطرت وحدات من الجيش الليبي على مدينة غريان جنوب طرابلس، وتمكنت من السيطرة على ملاحقة الجماعات الإرهابية بالمناطق الجنوبية، وحررت مدن الجنوب من العصابات والتنظيمات الإرهابية، بناء على تعليمات القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، بمواصلة تطهير مدن ليبيا من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي.

كما أن المكتب الإعلامي للمتحدث باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، قد أعلن أن قوات الجيش، دخلت مدينة غريان، التي تبعد عن العاصمة "طرابلس" نحو 75 كيلومترا مربعا، في إطار تطهير ما تبقى من الأراضي الليبية من قبضة الجماعات الإرهابية الموجودة في مدن المنطقة الغربية.

 وقال مكتب إعلام القيادة العامة للجيش الليبي، في بيان صحفي، إن "القوات المسلحة الليبية حريصة على سلامة المواطنين والممتلكات العامة في البلاد".

وأبرزت مقاطع نشرتها خلية الإعلام الحربي التابعة للجيش الليبي، تحرك كتيبة طارق بن زياد، بكامل عتادها وأفرادها وآلياتها للمنطقة الغربية، لتنفيذ تعليمات وأوامر القيادة العامة المحددة مسبقا في تلك المنطقة، فيما نشرت الكتيبة 155 مشاة مقطع فيديو يظهر تحرك قواتها بكامل عدتها إلى موقع محدد بالمنطقة الغربية.

تغريدة


اضف تعليقك

لأعلى