الهيئة العامة للاستعلامات: حق الإنسان هو أهم شئ في الحياة | الصباح

الهيئة العامة للاستعلامات: حق الإنسان هو أهم شئ في الحياة

ضياء رشوان

ضياء رشوان

أكدت الهيئة العامة للاستعلامات، أن أول وأهم حقوق الإنسان هو حقه في الحياة، وحمايته من التعرض لأخطار المساس بحياته نفسها، وأن مصر قد أنجزت خطوات كبرى في السنوات الأربع الماضية من خلال النجاح في مواجهة أخطر ما هدد حياة الإنسان في مصر، وهو الإرهاب، وإنجاز مصر في مواجهة الجماعات الإرهابية أشاد به العالم كله، ولكن المستفيد الأهم والمستهدف الأول من هذا الجهد ومن التضحيات التي قدمت لتحقيق هذا الهدف، هو الإنسان المصري نفسه.

وقالت الهيئة في افتتاحية العدد الجديد من دورية "دراسات في حقوق الإنسان" التي تصدرها، إنه انطلاقاً من مهمتها ودورها في نشر الوعي بالمضمون الحقيقي العلمي لحقوق الإنسان، فقد واصلت إصدار الدورية ربع السنوية "دراسات في حقوق الإنسان"، وتضمن "العدد الثالث" ملفاً متكاملاً عن "الأبعاد الاجتماعية لحقوق الإنسان" متضمناً جهود تطوير التعليم والخدمات الصحية ومرافق المياه والصرف الصحي والطرق والإسكان الاجتماعي وغيرها، والتي تعتبر حقوق إنسانية ذات أهمية بالغة يتم الوفاء بها للمواطنين.

وأوضح ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، أن دورية "دراسات في حقوق الإنسان" تصدر باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، وتتضمن أحدث الدراسات والتقارير المتعلقة بقضايا حقوق الإنسان محليًا وإقليميًا ودوليًا، وكذلك المتابعات الخاصة بحقوق الإنسان.

وتضمن العدد الجديد من "الدورية" دراسات في جوانب عديدة منها القضاء المصري ومبادئ حقوق الإنسان، والاختصاص الجنائي العالمي ومبدأ التكاملية، والمنظمات الدولية غير الحكومية المعنية بحقوق الإنسان بين الغايات المعلنة وآفة التسييس، والتي أعدها الدكتور محمد شوقي عبد العال، أستاذ القانون الدولي بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وأكد أن بعض المنظمات الدولية غير الحكومية المعنية بحقوق الإنسان قد خرجت عن دورها الأساسي المتمثل في حماية هذه الحقوق وترقيتها، وأصبحت أبواقًا وأدوات في أيدي الجهات المانحة، دولاً كانت أم شركات كبري أم منظمات دولية حكومية أو غير حكومية أخري، تسخرها لتحقيق أهداف سياسية لا تمت لحقوق الإنسان بصلة، وإنما تستهدف التأثير أو حتى التحكم في القرار السياسي للدول المستهدفة.

كما تضمنت مجموعة من التقارير المتنوعة عن حقوق الإنسان عالميًا وإقليميًا ومحليًا، ومنها تقرير مصر للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان، للمستشارة سوزان عبدالرحمن، مساعد وزير العدل لقطاع حقوق الإنسان، وتقارير أخرى، مثل ترأس مصر للشبكة العربية لحقوق الإنسان، وتصديق مصر على الميثاق العربي لحقوق الإنسان، والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.


اضف تعليقك

لأعلى