الحكومة الإريترية: تركيا وقطر تسعيان إلى تخريب وعرقلة مسار السلام مع إثيوبيا | الصباح
«المصريين» عن زيارة رئيس الجزائر لمصر: تاريخية وتعبر عن متانة العلاقات بين الأخوين     elsaba7     وزير الإعلام الفلسطينى: قضيتنا مقدسة ولا يمكن لمسلم أو مسيحي التنازل عن القدس     elsaba7     محافظ الدقهلية ووزير النقل يعلنان بدء تشغيل كوبري صهرجت الكبرى 1     elsaba7     أبو ردينة: القدس وحل الدولتين خطوط عربية وفلسطينية حمراء (فيديو )     elsaba7     وزير الإعلام الفلسطينى: قضيتنا مقدسة ولا يمكن لمسلم أو مسيحي التنازل عن القدس .. فيديو     elsaba7     خارجية النواب ترحب باستضافة البحرين للاجتماع الدولي المعني بتأمين الملاحة البحرية     elsaba7     قرعة أمم إفريقيا 2021.. مصر تقع مع كينيا وتوجو وجزر القمر     elsaba7     الملحن مجدي سليم لـ"الصباح": أغنية "بتغيري موت" لـ"محمود العسيلي" قريبًا بالأسواق     elsaba7     الرئيس السيسي يستقبل نظيره الجزائري عبد القادر بن صالح     elsaba7     «ديانج» يصل الأهلي بعد الانتهاء من الكشف الطبي     elsaba7     الحكم بإعدام 3 دواعش بقتل سائحتين أجنبيتين في المغرب     elsaba7     داعية إسلامي: هذه الأمور تفسد الصدقة (فيديو)     elsaba7    

إريتريا تكشف "أعمال تخريبية" تركية.. بتمويل قطري

الحكومة الإريترية: تركيا وقطر تسعيان إلى تخريب وعرقلة مسار السلام مع إثيوبيا

رئيس الوزراء الأثيوبي

رئيس الوزراء الأثيوبي

اتهمت الحكومة الإريترية، تركيا وقطر بالسعي إلى تخريب وعرقلة مسار السلام مع إثيوبيا وفي منطقة القرن الإفريقي.

وذكرت وزارة الإعلام الإريترية، في بيان نشرته على موقعها الرسمي، اليوم الأربعاء، أن "أعمال التخريب المتقطعة التي قامت بها الحكومة التركية (تحت رعاية حزب العدالة والتنمية الحاكم) ضد إريتريا معروفة جيدا وتستحق التفصيل".

وتابعت "يتم تنفيذ هذه الأعمال غير المجدية من خلال دعم وتمويل من قطر..".

وأوضحت الوزارة الإريترية "لقد تصاعدت حدة هذه الأعمال التخريبية خلال العام الماضي، بهدف عرقلة مسار السلام مع إثيوبيا بشكل خاص وفي منطقة القرن الأفريقي بشكل عام".

وأشار البيان إلى أن "الحكومة التركية فتحت، بداية العام الجاري، مكتبا لرئيس رابطة "مسلمي إريتريا" الغامضة تحت مسمى "رابطة العلماء الإريتريين".

وأضاف "التصريحات العلنية التحريضية التي صدرت ضد إريتريا وإثيوبيا في اجتماع لهذه الرابطة قبل بضعة أيام في الخرطوم كانت خارجة عن أي حدود وسياق".

وفي يوليو الماضي، وقع رئيس الحكومة الإثيوبية، آبي أحمد علي، ورئيس إريتريا، أسياس أفورقي، "إعلان سلام"، أنهى رسميا عقدين من العداء بين الدولتين، بعد آخر مواجهة عسكرية عام 2000، خلفت نحو 100 ألف قتيل من الجانبين وآلاف الجرحى والأسرى والنازحين وأنفقت خلالها أكثر من 6 مليارات دولار.

وبعد الاتفاق التاريخي، تبادل زعيما البلدين الزيارات التي حظيت بحفاوة شعبية جارفة، كما جرى الاتفاق على خطوات شملت استئناف الرحلات الجوية وتطوير الموانئ.


اضف تعليقك

لأعلى