وكانت هيئة الرقابة الإدارية ألقت القبض على رئيس حي الدقي لتقاضيه 250 ألف جنيه، وطلب وحدة سكنية قيمتها نحو مليوني جنيه بشارع البطل أحمد عبد العزيز على سبيل الرشوة من صاحبي إحدى شركات المقاولات.

وتضمنت الوقائع قيام رئيس الحي بطلب وأخذ مبالغ مالية وعطية من صاحب أحد شركات المقاولات وعبر أحد الوسطاء يعمل في مجال المحاماة، مقابل التغاضي عن اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفات البنائية للعقار والتي تستوجب إزالتها وهى التي تحقق أرباح بدون وجه حق لهؤلاء المقاولين بما يزيد على 10 ملايين جنيه.