جاء ذلك خلال لقاءه مع وزير خارجية تنزانيا بالاماجامبا كابودى، في أولى فاعليات زيارته الرسمية إلى تنزانيا على رأس وفد برلماني تلبية للدعوة الموجهة من رئيس الجمعية الوطنية التنزانية. 

وأشار رئيس مجلس النواب إلي وجود العديد من المشروعات الاقتصادية الضخمة ذات الجدوى والفائدة بين مصر وتنزانيا، يضطلع بها مستثمرون وشركات مصرية، تهدف إلى تعزيز الاقتصاد التنزاني ودعم عملية التنمية به، داعيًا إلى تعزيز التعاون في هذا المجال وتشجيع الاستثمار التنزاني في السوق المصري، مؤكدًا على رغبة مصر في تعزيز التعاون مع تنزانيا في المجالات كافة خاصة المجال البرلماني.

من جانبه، رحب وزير خارجية تنزانيا بالدكتور علي عبدالعال، مشيدًا بما تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين من تطور ملموس، بدأ مع الزيارة الرسمية للرئيس عبد الفتاح السيسي إلى دار السلام في أغسطس 2017، وما أعقبها من زيارات رسمية لكبار المسئولين المصريين من أجل تعزيز هذه العلاقات، مؤكدًا على أن زيارة الوفد البرلماني المصري برئاسة الدكتور عبد العال تأتي كنقطة انطلاق نحو تطوير العلاقات البرلمانية بين البلدين والتنسيق في المحافل البرلمانية الدولية والإقليمية.

وأشار وزير الخارجية التنزاني إلى أن مصر دائمًا ما ساندت أصدقائها الأفارقة، خاصة منذ عهد الزعيم الراحل عبدالناصر الذي زار تنزانيا وقدم الدعم لحركات التحرر من الاستعمار الغربي في دول إفريقيا كافة، كما أن الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئاسته للاتحاد الإفريقي، إنما تأتى خير دليل على الدور المصري الرائد في القارة والرغبة في تطوير وتنمية القارة السمراء، مؤكدا على أن تنزانيا مستعدة للوقوف مع مصر من أجل الرخاء لشعوب القارة.