برلماني تركي معارض: خسارة "العدالة والتنمية" يعود إلى زيادة الوعي لدى الناخبين | الصباح
قضية الواحات البحرية.. إعدام المسماري والمؤبد والمشدد لـ 32 متهما وبراءة 20     elsaba7     نقيب الصحفيين الفلسطينيين: سنرفع قضايا جرائم حرب أمام المحافل الدولية     elsaba7     باحث في الشؤون الإيرانية: أمريكا تسعى لإخضاع إيران بالضغوط الاقتصادية     elsaba7     روتارى"إسكندرية صن رايز" يقيم ندوة تحت عنوان الصناعة والتجارة والإستثمار فى مصر     elsaba7     مصرع نقاش إثر سقوطه من سقالة بالغربية     elsaba7     مركز الحرف اليدوية والصناعات البيئية بجامعة سوهاج يدشن مبادرة "مستقبلك حرفتك"     elsaba7     عبد العال يقر أحقية نواب البرلمان من رجال الشرطة فى المعاشات الجديدة     elsaba7     تقرير يكشف معلومات جديدة حول تآمر قطر ضد الدول العربية واحتضان الإرهابيين (فيديو)     elsaba7     رئيس اتحاد رفع الأثقال للمكفوفين يكشف تفاصيل حفل إفتتاح بطولة العالم     elsaba7     ليفربول يبحث عن بديل لمحمد صلاح.. تعرف على التفاصيل     elsaba7     كأس الأمم الإفريقية تحت 23 سنة.. شوقي غريب يعقد مؤتمرًا صحفيًا قبل مواجهة جنوب إفريقيا     elsaba7     أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم يرحب بالمشاركين في مؤتمر الإبداع الرياضي     elsaba7    

برلماني تركي معارض: خسارة "العدالة والتنمية" يعود إلى زيادة الوعي لدى الناخبين

أردوغان

أردوغان

أكد النائب عن حزب "الشعب الجمهوري" المعارض في تركيا بولنت كوشك أوغلو، اليوم الثلاثاء، أن خسارة حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في انتخابات البلدية ببعض المدن الكبرى، يعود في الواقع إلى زيادة الوعي السياسي والثقافي والاقتصادي لدى الناخبين في هذه المناطق.

وقال البرلماني التركي ـ في مقابلة مع قناة "العربية" الإخبارية ـ إن "الناخبين كانوا قلقين إزاء التصرفات غير القانونية وغير المتناسبة في مختلف مرافق الدولة ووسائل الإعلام الحكومية، لذلك لم يصوتوا لحزب العدالة والتنمية الحاكم".

وأضاف أن حزبه اتبع استراتيجية دقيقة، وحملة انتخابية أكثر دقة من تلك التي استخدمها حزب أردوغان، لذا نجح مرشحوه وتقدموا على مرشحي حزب السلطة الحاكمة، مشيرا في الوقت نفسه إلى صعوبة المرحلة المقبلة والتحديات التي سيواجهها حزب، وفي مقدمتها الأزمة الاقتصادية، وتطورات السياسة الخارجية التي تحتاج لحلولٍ عاجلة، بالإضافة إلى إدخال إصلاحاتٍ هيكلية للتغلب على الأزمة السياسية داخل تركيا.

وعلى الرغم من الاتهامات الموجهة لحزب "الشعوب الديمقراطي" المعارض بوجود تحالف غير معلن مع حزب "الشعب الجمهوري" المعارض في هذه الانتخابات المحلّية، إلا أن مصادر من "الشعوب الديمقراطي" نفت "وجود مثل هذا التحالف".

ومن جهته، أكد سيزاي تميلي، الرئيس المشترك الحالي لحزب "الشعوب الديمقراطي" ـ الذي استطاع كسب 8 بلدياتٍ كبرى، منها بلدية ديار بكر، التي تعد معقل الأكراد في البلاد ـ أن "الهدف من هذه الانتخابات لم يكن الحصول على مقاعد رؤساء البلديات، بل كسر سطوة حزب (العدالة والتنمية) عليها"، وهو ما حدث بالفعل .

ولم تقتصر انتكاسة حزب "العدالة والتنمية" ـ الذي حاول قمع الحملات الانتخابية التي كان ينظمها حزب "الشعوب الديمقراطي"، أمام حزب "الشعب الجمهوري"ـ فقط بل كذلك خسر بلديات 7 مدنٍ أخرى أمام حليفه، حزب "الحركة القومية"، وذكرت وسائل إعلام مقرّبة منه أنه "سيطعن بالنتائج المعلنة" في وقتٍ لاحق.

ش م ى/ف ع


اضف تعليقك

لأعلى