سليمان شفيق يكتب:«أنا المصرى» تواجه الشائعات وحروب الجيل الرابع فى قنا | الصباح
مفتي صربيا: الإسلام جاء من مصر عن طريق التجار وليس الأتراك     elsaba7     الأهلى : لن نخوض أي مباراة في الدوري قبل مواجهة الزمالك     elsaba7     "متجملوش حد".. الرئيس السيسي لطلبة كلية الطب العسكري     elsaba7     رئيس الوزراء من واشنطن: نهر النيل يمثل شريان حياة للشعب المصري ولن نسمح المساس به     elsaba7     أوقاف الغربية تحتفل بالليلة الختامية لمولد السيد البدوى     elsaba7     بدء تلقى التظلمات الخاصة بمساكن الجزيرة بزفتى     elsaba7     الرئيس السيسي: نسعى لتطبيق فكرة الاختبارات المميكنة بالجامعات     elsaba7     مريم نعوم: السيناريست أماني التونسي ليها كتير في “بين بحرين” والفكرة والشخصيات بدأت من عندها     elsaba7     الرئيس السيسي: الرؤية الأولى في إنشاء الكلية أن تبعد عن أي مجاملات     elsaba7     مدير كلية الطب بالقوات المسلحة: هدفنا تخريج أطباء لديهم الكفاءة تعادل النظراء في العالم     elsaba7     خريجو طب القوات المسلحة يستعرضون قدراتهم في التعامل مع الحالات الطارئة أمام الرئيس     elsaba7     القبض على أخطر تجار الصنف بالشرقية.. والتحفظ على 50 كيلو بودرة خام     elsaba7    

سليمان شفيق يكتب:«أنا المصرى» تواجه الشائعات وحروب الجيل الرابع فى قنا

سليمان شفيق

سليمان شفيق

على مدى يومين وبدعوة كريمة من جمعية «أنا مصرى»، عقدت أربع ندوات فى جامعة جنوب الوادى تحت رعاية الدكتور عباس منصور، رئيس الجامعة، ندوة عن مواجهة الإرهاب والتصدى للشائعات، وذلك بالتعاون بين أسرة طلاب من أجل مصر بالجامعة، وجمعية «أنا المصرى».

بحضور أكثر من ألف طالب وطالبة، حيث تنوعت أسئلتهم فى حرية ووضوح، وكانت حول الإرهاب والفساد وكيفية مواجهة التحديات، وأظهر الطلاب وطنية واستعدادًا لمواجهة حروب الجيل الرابع.

شهد الندوة الدكتور أحمد كمال نصارى عميد كلية التربية الرياضية، والدكتور محمد وائل عبدالعظيم عميد كلية الطب البيطرى، والدكتور إيمان أبوزيد عميد كلية الآثار الأهلية، والدكتور على الدين القصبى منسق عام الأنشطة الطلابية بالجامعة، والأستاذ جمال يوسف رئيس مجلس إدارة جمعية «أنا المصرى» ووكلاء الكليات وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة وحشد كبير من الطلاب.

وفى مساء نفس اليوم عقدت ندوة أخرى بنادى قنا الرياضى وسط لفيف من القيادات الشعبية والتنفيذية، وتركزت الأسئلة حول دور التربية والتعليم فى مكافحة الشائعات.

وفى صباح اليوم الثانى وسط حشد من أهالى مدينة إسنا بنادى السلام الذى أسسه الراحل الكريم عبدالمنصف حزين، حضر المؤتمر النائب عبدالرازق زنط عضو مجلس الشعب عن دائرة إسنا ومدير التضامن بإسنا ورئيس مجلس إدارة مركز شباب السلام الحاج عبدالوهاب، وعدد من مديرى الجمعيات الخيرية بإسنا، وتركزت الأسئلة حول مشاكل المدينة وكيفية مواجهة الإعلام للشائعات، وفى المساء عقدت الندوة الرابعة بجمعية بيت المحبة بنقادة بحضور النواب العمدة صبرى ومحمد سليم ومشايخ الأزهر والآباء الكهنة وسط حشد لأكثر من ألف من المواطنين والمواطنات.

 

فى الندوات الأربع، تحدث العميد خالد عكاشة عضو المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب أمام مواقع التواصل الاجتماعى مشيرًا إلى أن تلك المواقع تنقذ أمًا تستعبد مستخدميها، الإرهاب يستفيد بشكل كبير من مواقع التواصل الاجتماعى، فقد نقل نشاطه من أرض الواقع المحدود إلى مساحات هائلة وفرتها له السوشيال ميديا، وأشار إلى أن الإرهاب حصد مزايا ونقاطًا مجانية بسبب مواقع التواصل الاجتماعى، فبدأ يخطط ويعمل من خلال السوشيال ميديا لأنها توفر له عينًا تمكنه من الولوج فى كل المجتمعات، والاطلاع عليها ومشاهدة ما بداخلها، ويعرف كل اهتماماتها وأسباب معاناتها والحوارات البينية بين شرائحها المختلفة، ومن خلال ذلك يستطيع عمل دراسات مسحية تمكنه من رسم خططه المستقبلية.

وأضاف، من خلال مواقع التواصل الاجتماعى، يكتشف الإرهاب الفجوات الموجودة فى المجتمع، فهو قام على القتل والإيلام وإحداث التخريب، والسوشيال ميديا سهلت له القيام بدراسات مسحية تمكنه من ذلك.

 

أما النائب مجدى ملك فقدم رؤية كاملة حول الشائعات، ورد عليها بالأرقام والإحصاءات،وتعرض لكل مايقوم به الرئيس عبدالفتاح السيسى فى إعادة بناء المؤسسات التى ظلت سنوات طويلة لا تعمل، وأشار إلى مديونيات الدولة وكيفية سدادها، وأشار إلى تقدم أرقام التصدير عن الفترة الماضية، ولكننا نحتاج إلى إنتاج أكثر وتعداد أقل، وأكد النائب مجدى ملك، عضو مجلس النواب، أن مصر تواجه تحديات دولية وإقليمية وداخلية، ولكنها قوية بشبابها وشعبها وتكاتف الجميع، مؤكدًا أن وجود مؤسسات قوية هو الذى يساعد على نهضة الدول، ومصر فى طريقها لذلك، مشيرًا إلى أن العبء الذى تتحمله الدولة المصرية بسبب جزء موروث من الأنظمة السابقة فى الاقتصاد، وجزء معاصر بسبب جماعات استخدمت الدين للمتاجرة لتحقيق مكاسب لها، وأكد أن مصر الآن لها علاقات دولية متوازنة مع كل الدول.

وأشار النائب إلى التعديلات الدستورية، وكيف إن هناك تحديات حقيقية تمر بها البلاد، وعلينا أن نعلى مصلحة الوطن، مؤكدًا أن التعديلات الدستورية جاءت بفلسفة تهدف لتحقيق الاستقرار على كل الأصعدة، ويضمن تحقيق الانتقال بشكل موضوعى وسلس لمرحلة البناء.. مشيرًا إلى أن الشعب هو صاحب الكلمة الأخيرة، وصاحب الفيصل والقرار فى هذا الأمر.


اضف تعليقك

لأعلى