دار الإفتاء: اعتماد مجلس الأمن لقرار مكافحة تمويل الإرهاب يتطلب المزيد من التنسيق الدولي | الصباح
بدء المباحثات الثنائية بين الرئيس السيسي ورئيس الوزراء البريطانى     elsaba7     المنصات الرقمية والسوشيال ميديا.. تحدي الدراما المصرية في 2020     elsaba7     انطلاق بطولة كرة القدم للمصريين في الكويت بحضور السفير المصري ورئيس اتحاد الإعلام     elsaba7     تحرير 788 محضر تمويني متنوع وضبط 2376 كيلو جرام لحوم وأسماك غير صالحة بالفيوم     elsaba7     محمد أباظة يطرح رواية "3 شهداء" بمعرض الكتاب     elsaba7     مدبولى يستعرض أول إصدار لتقرير "مقتطفات تنموية" الصادر عن معلومات الوزراء     elsaba7     شعبة السيارات: الأسعار لم تتأثر بانخفاض الدولار وحركة البيع ضعيفة     elsaba7     شاهد.. مشاريع وخطط الإنتاج الحربي 2020 وأهم مكتسبات وأنشطة 2019     elsaba7     ناقد فني يكشف مفاجأة للجمهور بشأن برنامج رامز جلال بالموسم الرمضاني القادم     elsaba7     مصر للطيران تعلن عن طرح درجة سفر الـ"Comfort Class" الجديدة على الرحلات الدولية لطائراتها الآيرباص     elsaba7     المستشفيات الجامعية: إطلاق تطبيق لتوفير أقسام الرعاية المركز والحضانات وأكياس الدم     elsaba7     خالد أبو بكر: تم ذكر هدف صلاح فى مانشيستر بقمة الاستثمار الإفريقى البريطانى     elsaba7    

دار الإفتاء: اعتماد مجلس الأمن لقرار مكافحة تمويل الإرهاب يتطلب المزيد من التنسيق الدولي

ا ش ا / 2019-03-29 17:36:31 / الصباح Extra
دار الافتاء

دار الافتاء

أشادت دار الإفتاء المصرية بالقرار الذي تبنته مصر وطرحته فرنسا واعتمده مجلس الأمن بالإجماع خلال النقاش العام حول تجنب ومكافحة تمويل الإرهاب.

وقالت دار الإفتاء المصرية - في بيان اليوم الجمعة - إن القرار يستدعي ويستتبع المزيد من التنسيق الدولي في مجال المواجهة الشاملة للقضاء على الجماعات والتنظيمات الإرهابية ومن يدعمها ويمولها، داعية إلى ضرورة تفعيل الآليات الدولية اللازمة لمكافحة تمويل الإرهاب وتجفيف منابعه، من خلال رصد وتتبع التحويلات المالية التي تقوم بها التنظيمات والعناصر الإرهابية.

كما طالبت بالتصدي للعلاقات القائمة بين تلك التنظيمات وشبكات الجريمة المنظمة العابرة للحدود، وذلك بالتوازي مع التنسيق الفعال على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، بهدف تنفيذ تدابير فعالة ومبتكرة لمواكبة التطور النوعي في وسائل التمويل المستحدثة التي باتت تستخدمها التنظيمات الإرهابية.

وأكدت دار الإفتاء أن المواجهة الناجحة في مكافحة تمويل الإرهاب تستلزم ضرورة المواجهة الشاملة لكافة الجماعات والتنظيمات الإرهابية دون تمييز، وعدم اختزال المواجهة في التصدي لتنظيم واحد فقط، خاصة مع وحدة المظلة الفكرية التي تجمع كافة التنظيمات الإرهابية بمختلف أسمائها.

وشددت على ضرورة التعاون والتنسيق الدولي التام في مواجهة الإرهاب لاستئصال جذوره الشيطانية، باعتبار الإرهاب ظاهرة عالمية، لا تعترف بحدود جغرافية، وأن كل الرسالات الإلهية والأديان السماوية منها براء، وأنه لا مناص من التعاون الدولي لاقتلاع هذه الآفة من جذورها.

وقالت دار الإفتاء إنه آن الأوان أن يضطلع المجتمع الدولي بمسئولياته، وأن تكون هناك تحركات صادقة وجادة تُسهم في تعزيز الجهود الدولية لمواجهة الإرهاب باستراتيجية شاملة ومتكاملة، وتجفيف منابع تمويل الجماعات والتنظيمات الإرهابية وفرض العقوبات اللازمة على الدول والكيانات التي تمول التنظيمات الإرهابية لزعزعة الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي.


اضف تعليقك

لأعلى