"بي بي سي" ذراع إخواني للحركة المدنية في الهجوم على مصر | الصباح
السفير احمد فاروق يقدم أوراق اعتماده للملك سلمان بن عبدالعزيز     elsaba7     مصرع طفلة إثر إنهيار عقار قديم بكرموز     elsaba7     الجيل يشارك فى "الخطاب الديني بين الواقع والمامول" بالكنيسة الإنجيلية     elsaba7     محافظ الإسكندرية يوافق على تنفيذ التوسعات ب6مدارس بالإدارات التعليمية المختلفة بتكلفة ب 49 مليون جنية     elsaba7     ضبط مسجل خطر وبحوزته مواد مخدرة بالغربية     elsaba7     رعب بين الأهالى بسبب عمود إنارة مكشوف بالمحلة     elsaba7     غرفة طوارىء لأستقبال شكاوى سقوط الأمطار بالمحلة     elsaba7     الأثار: تشكيل غرفة عمليات لمتابعة سقوط الأمطار لمتابعةالمواقع الأثرية بالاسكندريه ومطروح وسيوة     elsaba7     سقوط الأمطار يتسبب فى تعطيل الحركة المرورية بقطور     elsaba7     «الغربية».. تحذر من ملامسة أعمدة الكهرباء أثناء سقوط أمطار     elsaba7     ننشر نص كلمة الرئيس السيسي في أعمال المنتدى الاقتصادي الأفريقي الروسي     elsaba7     مصطفي الفقي: لا أعرف دولة تهتم بالثقافة مثل فرنسا.. والحملة على مصر انتجت كتابًا محوريًّا بالتاريخ الإنساني     elsaba7    

"بي بي سي" ذراع إخواني للحركة المدنية في الهجوم على مصر

الإخوان المسلمون

الإخوان المسلمون

شهدت الفترة الماضية تحركات مريبة  تسمى بـ"الحركة المدنية الديمقراطية"، والتي تضم 7 أحزاب معارضة، لإعاقة عملية التعديلات الدستورية، وذلك بالتعاون مع قنوات إعلامية خارجية "بي بي سي – رويترز"، لنشر الأخبار الكاذبة وتضليل المواطنين، فضلًا عن تشوية الصورة الخارجية لمصر.

ويعتمد تقرير الـ"بي بي سي"، الوكالة المشبوهة على إظهار العنف القائم على الحياة السياسية، مما يشير إلى علامات استفهام حول دور القائمين على القناة فى دعم الحركة المدنية والإخوان على حد سواء، وعلى عكس إدعاء الحركة المدنية مقاطعتها لقنوات الإخوان الفضائية.

 

وأوضحت مصادر مطلعة سر علاقة الحركة المدنية بوكالة "بي بي سي"، حيث أن أعضاء الحركة المتهمون بالتمويل الأجنبي يتلقون تعليماتهم باستضافة بي بي سي - رويترز بالمؤتمر الصحفي الذى تنظمه الحركة لرفض التعديلات الدستورية.

 

ويقتصر نشاط الحركة المدنية، على اللجوء لتنظيم المؤتمرات الصحفية دون القيام بدورها الشرعي فى الممارسة السياسية ورفض التعديلات بصناديق الاقتراع، وربما يرجع ذلك إلى فشلهم في التواصل مع الجماهير، وعدم نجاحهم في إنشاء قاعدة جماهيرية في مدار السنوات الماضية.

 

والمؤتمرات التى تنظمها الحركة المدنية في مصر عن مدى الاستقواء بالخارج، حيث أنه في غياب جمهور مصري لها، تلجأ إلى استضافة مراسلي ( بي بي سيي -رويترز) بمؤتمر الحركة الصحفي.

 

وعلى ورغم أن زعماء الحركة المدنية يدعون لتطبيق القانون والدستور إلا أنهم على النقيض يعتمدون الظهور على الوكالات الفضائية الخارجية التى تدعو للتمييز والعنصرية، مما يوضح حجم التناقض الذي يعيشونه.

 

 


اضف تعليقك

لأعلى