بالوقائع.. «السنجاب» مخدر يسبب الهلاوس وفقدان الذاكرة | الصباح
أفضل برامج مكافآت البطاقات الائتمانية في الإمارات     elsaba7     نص كلمة "عبد العال" بشأن تشكيل لجنة خاصة للوقاية من الإرهاب والتطرف     elsaba7     "مهرجان اللقاءات الشاطئية"حفل توزيع الجوائز على الفائزين بالإسكندريه( صور)     elsaba7     الإخوانية توكل كرمان تعترف بالتورط في جريمة اغتيال الرئيس اليمني وتصف المنفذين بالثوار     elsaba7     وزيرة الهجرة: نجني ثمار مبادرة "نوستوس" ومنها عودة الرحلات القبرصية واليونانية لمصر     elsaba7     الإسماعيلى يفضل استبعاد دونجا من مواجهة الجزيرة.. تعرف على السبب     elsaba7     نقيب الصحفيين يعلن عودة قطعة أرض أكتوبر كمشروع سكنى للنقابة     elsaba7     تكليف إدارة المواطنة بحملة تطعيم ضد البلهارسيا بالغربية     elsaba7     فوضى السوق العشوائى يحاصر مدخل قرية «أبوعلى» بالمحلة     elsaba7     بالفيديو.. تعرف على مصير توابيت منطقة العساسيف بالأقصر     elsaba7     بحضور وزير التقل.. افتتاح محطة هليوبوليس بالخط الثالث لمترو الأنفاق     elsaba7     الأثار تكشف حقيقة تحويل مباني القاهرة الأثرية لمطاعم وفنادق     elsaba7    

محرر «الصباح» يخوض مغامرة لشرائه من الصيدليات

بالوقائع.. «السنجاب» مخدر يسبب الهلاوس وفقدان الذاكرة

اقراص مخدرات

اقراص مخدرات

مع ارتفاع سعر سلعة ما يتم دائمًا البحث عن بديل لها بسعر أقل، فبعد ارتفاع سعر شريط الترامادول ووصوله إلى 650 جنيهًا، لجأ المدمنون إلى البحث عن البديل، واستغل ذلك بعض من الصيادلة معدومو الضمير وروجوا بين المدمنين عقارًا يسمى السنجاب على أنه بديل فعال للترامادول، والذى يحتوى على مادة البريجابالين المحظور تداولها فى دول الخليج العربى، وهذا العقار مشهور بين المدمنين باسم السنجاب.

شاى بالسنجاب

قال زينهم عادل، عامل فى جراج سيارات، من منطقة زفتى محافظة الغربية، ويبلغ من العمر 60 عامًا: إنه اضطر للجوء إلى تعاطى عقار السنجاب خاصة بعد ارتفاع سعر الترامادول، وأضاف أن طبيعة عمله تحتاج إلى السهر لأوقات طويلة لذلك يتعاطى السنجاب يوميًا، ولفت إلى أن سعر القرص الواحد 3 جنيهات فقط، حيث يقوم بتعاطى 4 كبسولات منه يوميًا عن طريق تفريغهم على فنجان الشاى، وأشار إلى أن السنجاب يجعله عصبيًا جدًا فضلًا عن أنه بعد انتهاء مفعول السنجاب يشعر أنه مشلول الحركة لا يستطيع القيام بأى مجهود.

 

التجربة السنجابية

فؤاد «تاجر خردة» من شبرا الخيمة، روى حكايته مع إدمان عقار السنجاب إذ قال إنه ذات مرة كان يشعر بآلام فى ضرسه وذهب إلى إحدى الصيدليات وطلب من الصيدلى مسكنًا للآلام، وأضاف: «أعطانى الصيدلى برشامًا وقال لى ده اسمه السنجاب هيسكن أى ألم تعانى منه، وتابع فؤاد قائلًا: «ومن وقتها ندمان أنى أخذته منه»، ولفت إلى أنه لم يكن على دراية بخطورة هذا العقار إذ إنه بعد تناوله له شعر للوهلة الأولى بسعادة غريبة ومذاق السجائر عند تدخينها أصبح أجمل بكثير من أى وقت مضى أما الآلام فقد اختفت تمامًا، وأوضح أنه فى اليوم التالى عادت له آلام الضرس مرة أخرى، لذلك توجه سريعًا لذات الصيدلى وطلب منه نفس العقار لخوض التجربة مرة أخرى.

وأضاف: «حتى أصبحت مدمنًا عليه منذ 3 شهور أعانى فيها من النسيان وتسارع ضربات القلب ودوخة مستمرة»، وأشار إلى أن الصيدلى هو السبب فى إدمانه للسنجاب حتى يكون زبونًا دائمًا له.

 

حريقة داخل المقهى

أما محمد متولى، وشهرته «زبادى» ويعمل قهوجى، من شبرا الخيمة، ويبلغ من العمر 37 عامًا، يقول إنه مدمن ترامادول منذ 15 عامًا لأنه يساعده على مقاومة مشقة العمل اليومية دون تعب، لكن بعد ارتفاع سعره لجأ إلى عقار السنجاب كبديل رخيص له، مضيف أنه أدمن السنجاب منذ شهرين ويتناول منه 6 كبسولات 150 مل جرام يوميًا للوصول إلى نفس تأثير الترامادول. وأشار إلى أنه لا يوجد شىء يعوض الترامادول بينما السنجاب يوحى لمتعاطيه الإحساس بنفس تأثير الترامادول، وأوضح أن جميع الأعراض الجانبية للسنجاب لا تظهر عليه إلا فى حالة التوقف عن تعاطيه لافتًا إلى أن السنجاب جعله يعانى من فقدان التركيز والنسيان المستمر لدرجة أنه ذات مرة ترك الفحم مشتعلًا داخل المقهى وأغلقها ورحل وأدى ذلك إلى نشوب حريق بالمقهى، بالإضافة إلى ضعف فى الأعصاب وحالة مزاجية حادة للغاية لذلك هو دائمًا فى حاجة إلى تعاطى السنجاب، وأضاف أنه يحصل على هذا العقار من صيدلية بعينها والصيدلى ينصح به كل مدمنى الترامادول بالمنطقة لتجربته.

 

توثيق التحقيق

محرر «الصباح» ذهب إلى الصيدلية الموجودة بمنطقة شبرا الخيمة والتى تروج لعقار السنجاب بين المدمنين هناك على أنه بديل فعال للترامادول واسمها «صيدلية. ن»، والصيدلية تشبه السجن ومغطاة بالكامل بالأسلاك الحديدية وممنوع دخول الزبائن إلى الداخل، أما شراء الأدوية يكون من خلال فتحة صغيرة يتم التعامل مع الصيدلى من خلالها، المحرر ادعى للصيدلى أنه مدمن ترامادول ويعانى من آلام فى العظام ويريد بديل للترامادول لأن سعره مرتفع، على الفور أحضر الصيدلى للمحرر كبسولتين من عقار السنجاب 75 مل جرام.

وبسؤاله عن الأعراض الجانبية للعقار أكد الصيدلى أن السنجاب سوف يعوضك عن الترامادول وليس له أى أعراض جانبية فى اليوم التالى توجهنا لذات الصيدلى وادعى المحرر له أن عقار السنجاب لم يقم بمفعول الترامادول ونريد عقارًا أقوى إذ قام الصيدلى بإعطائنا كبسولتين من عقار اسمه هيكسجابالين وهو عقار يحتوى أيضًا على مادة البريجابالين، مؤكدًا أنه ليس له أى آثار جانبية ويعوض عن الترامادول.

 

هلاوس

ويقول عمرو محمد، ويعمل فى مهنة إصلاح السيارات، إنه مدمن كبسولات السنجاب 150 مل جرام ويتناول منه شريطًا كاملًا على مدار اليوم الواحد، وأشار إلى أنه عند تناوله السنجاب لا يشعر بجسده على الإطلاق ويؤثر على ذاكرته بالإضافة إلى أنه عند قيادته للسيارات على الطرقات يرى خيالات غير موجودة فضلًا عن الهلاوس التى يسببها له العقار وفقدانه القدرة على التحدث، وإسهال مزمن.

 

الصيادلة السبب

بينما قال صلاح عوض عامل بمغسلة سيارات، من منطقة إمبابة، إنه مدمن السنجاب 150 مل جرام ويتناول منه 6 أقراص يوميًا منذ 3 شهور، مؤكدًا أنه يسبب له ارتخاء فى الأعصاب لدرجة أنه عند سقوط أى شىء من يديه لا يشعر بسقوطه بالإضافة إلى النسيان والدوخة المستمران، ولفت إلى أن بداية إدمانه للسنجاب كانت من خلال العديد من الصيادلة الذين نصحوه بتعاطى السنجاب ليعوضه عن الترامادول وأوهموه بعدم وجود أعراض جانبية له.

 

دخول السنجاب الجدول

ومن جهته قال دكتور على عبدالله، صيدلى: إن مادة البريجابالين التى يحتوى عليها عقار السنجاب مدرجة فى جدول تنظيم صرف الأدوية بدول الخليج، مؤكدًا أن للسنجاب مخاطر عديدة إذ يؤثر على الحالة النفسية ويدمر الأعصاب بالإضافة إلى الهلاوس وضعف فى التركيز والنسيان وزيادة الجرائم الشاذة وحوادث الطرق، وشدد على ضرورة إدراج مادة البريجابالين ضمن جدول تنظيم صرف الأدوية لأن هناك العديد من الأدوية التى تحتوى عليها، وأشار إلى أن المدمن لا يعرف التركيبات الكيميائية للأدوية ليتعاطاها كبديل للترامادول. مضيفًا أن بعض شركات الأدوية تسرب معلومات عن أدويتها بأنها لها نفس تأثير مخدر ما، من أجل الأرباح المادية.

وفى سياق متصل أكد دكتور خالد على، صيدلى، أن هناك العديد من الأدوية التى تحتوى على مادة البريجابالين ومن ضمنها عقار السنجاب، وأضاف أن مادة البريجابالين مهمتها الأساسية علاج التهاب الأعصاب وآلام الغضروف إلا أن المدمنين اتجهوا إلى الحصول على هذه المادة من عقار السنجاب بسبب سعره الرخيص كتعويض عن الترامادول، لافتًا إلى أنه منتشر بكثرة بين المدمنين ويتم ضخه بغزارة من قبل الشركات المصنعة له، مضيفًا أن هناك حالات انتحار كان السبب الرئيسى فيها إدمان البريجابالين، وأعرب عن اندهاشه من الإقبال الشديد على عقار السنجاب خاصة بعد غلاء الترامادول.


اضف تعليقك

لأعلى