" 51 تلميذاً نجوا من الموت".. من هو البطل المصري الذي أنقذ زملائة في إيطاليا؟ | الصباح
أحمد السقا ومحمد سامى أفضل ممثل ومخرج عن "ولد الغلابة" من مهرجان نجم العرب     elsaba7     تعرف على موعد مباراة ليفربول وسالزبورج في دوري أبطال أوروبا والقنوات الناقلة     elsaba7     الأنبا باخوميوس موجها الشكر للسيسي: "قانون بناء الكنائس نقلة حضارية"     elsaba7     تضامن الغربية تسلم الطفلين " مالك ويازن " إلى زوجة شادى الأمير     elsaba7     قافلة طبية متخصصة فى أمراض العيون ببسيون     elsaba7     الدكتورة نرمين خضر: الإعلام المضلل أداة من أدوات العامل النفسي     elsaba7     اقتصادي: سداد مصر مستحقات شركات النفط الأجنبية يؤكد نجاح برنامج الإصلاح     elsaba7     فتح باب التعاقد لتوصيل الغاز الطبيعى بكفر الزيات     elsaba7     مدير كلية الدفاع الوطني:سنعلن القضاء على الإرهاب نهائيا في وقت قريب     elsaba7     اختفاء ربة منزل منذ ٥ أيام فى ظروف غامضة بالغربية     elsaba7     إعدام 2 طن شاي غير صالح .. وضبط 120 كجم لحوم فاسدة قبل طرحهم للبيع بسوهاج     elsaba7     "دفاع النواب" ترفض إعفاء العمدة أو شيخ البلد من شرط أداء الخدمة العسكرية     elsaba7    

" 51 تلميذاً نجوا من الموت".. من هو البطل المصري الذي أنقذ زملائة في إيطاليا؟

بطل مصري

بطل مصري

كان كالأسد يقف وسط النيران، عمل على مساعدة زملائه قبل أن تنهش النار أجسادهم، لم يبالي الصهير الذي يعلوا في السماء ولا يفكر في الموت حينها، بل سعى لإنقاذ أصدقائه الذين كانوا على متن حافلة خطفها سائقها ثم أشعل النار فيها بالقرب من مدينة ميلان الإيطالية.

رامي شحاته هو شاب إيطالي من أصل مصري، يبلغ من العمر 13 عاما، وهو أحد التلاميذ الذين كانوا على متن الحافلة، والذي عمل علي إنقاذ زملائه البالغ عددهم 51 تلميذاً، ونجا جميع الأطفال قبل أن تلتهم النيران الحافل.

قال بعض الأطفال لوسائل إعلام إيطالية إن رامي كان قد خبأ هاتفه المحمول بعدما استولى السائق على كل هواتفهم المحمولة، معربين عن فخرهم برامي الذي أنقذ حياتهم جميعاً "إنه بطلنا".

وقالت وسائل إعلام إيطالية إن سائق الحافلة، الذي يعرف باسم أوسينو إس، ويبلغ من العمر 47 عاما، إيطالي من أصل سنغالي، موضحين أنه  قد أخبر الأطفال بأنه "لن ينجو أحد" منهم.

11

وذكرت وكالة أنسا الإخبارية الإيطالية أن رامي أجرى اتصالا بوالده أثناء تظاهره بتلاوة بعض الصلوات باللغة العربية، لكنه في الحقيقة كان يرسل رسالة استغاثة إلى والده. وقد اتصل والده بالشرطة على الفور وأبلغ عن تلك الواقعة.

وأخبر والد رامي وكالة أنسا أن أسرته تنحدر من أصول مصرية وأن رامي ولد في عام 2005 في إيطاليا، لكنه لم يحصل مطلقا على وثائق رسمية خاصة بالجنسية الإيطالية.

وقال والد رامي: "لقد أدى ابني واجبه، ولو حصل على الجنسية الإيطالية الآن فسيكون هذا شيئا لطيفا".

وتابع: "نود أن نبقى في هذا البلد. لقد عانقته بقوة عندما التقيته أمس".

وكانت عربات الشرطة قد حددت مكان الحافلة وطاردتها، وأرغمت السائق على الوقوف، فأضرم السائق النيران في الحافلة أثناء مواجهة الشرطة. وكان السائق قد سكب الوقود على الحافلة قبل ذلك ليتمكن من إحراقها.

وقالت صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية إن المطارق المخصصة لكسر النوافذ من داخل الحافلة في حالة الطوارئ قد تخلص منها سائق الحافلة بشكل متعمد.

وأُنقذ الأطفال بعدما كسرت الشرطة النوافذ الموجودة في مؤخرة الحافلة، وقال ربوبرتو مانوتشي، أحد ضباط الشرطة الذين ساهموا في عملية الإنقاذ: "أكثر الأشياء التي أذهلتني حقا هي الأطفال...، كانت لديهم هذه القوة لإنقاذ أنفسهم والخروج من الحافلة".

2


اضف تعليقك

لأعلى