ننشر تفاصيل لقاء وزيرة الهجرة بالمدير التنفيذي لمشروع المنطقة اللوجستية | الصباح

ننشر تفاصيل لقاء وزيرة الهجرة بالمدير التنفيذي لمشروع المنطقة اللوجستية

السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة

السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، شريف يونس المدير التنفيذي

لمشروع المنطقة اللوجستية بمدينة طنطا، لدعوته لحضور مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار" في نسخته الخامسة خلال هذا العام، والذي يستهدف وضع مصر على خريطة الاستثمار العالمية وكذلك الترويج لخريطة مصر الاستثمارية.

واستهل يونس حديثه بالإعراب عن سعادته بهذا اللقاء، موضحًا أن مشروع المنطقة اللوجستية بمدينة طنطا كان مجرد فكرة خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 2014، عندما اجتمع مع 80 شركة عربية وأجنبية وحدثهم عن فرص الاستثمار المتاحة في مصر وأن الواقع اختلف وأن كل الفرص الاستثمارية في كل القطاعات أصبحت متاحة، وأن المستثمر يحصل على حقوقه كاملة، خاصة أن الرئيس يتابع ملف الاستثمار بنفسه ويوجه دائما بتقديم جميع التسهيلات للشركات الجادة التي تعمل على تحقيق تنمية في مصر.

وأضاف أنه في عام 2015 حصل على قطعة أرض بمنطقة "سيبرباي" بمدينة طنطا مساحتها 83 فدانا؛ لإنشاء أكبر منطقة لوجستية في الدلتا تضم كافة الصناعات، باستثمارت تقدر بـ 6 مليارات و42 مليون جنيه تخدم 10 محافظات، ومخطط للمشروع الانتهاء منه عام 2020.

وأوضح يونس أن المشروع سيعمل على توفير أكثر من 50 ألف فرصة عمل مباشرة، موضحًا أنه يتضمن مول تجاري على مساحة 135 ألف متر، وهو الأكبر في منطقة الدلتا، كما يضم أكبر منطقة تخزين أدوية وحفظها بصورة جيدة، وهو ما سيساعد شركات الأدوية الموجودة في المنطقة بحفظ جميع أنواع الأدوية بصورة سليمة، كما يضم المشروع أيضا منطقة لشركات السيارات تضم كبرى وكلاء السيارات العاملة في مصر والتي تقدم خدماتها لأول مرة في منطقة الدلتا، كما يضم المشروع أيضًا أكبر ثلاجات لحفظ المواد الغذائية بكافة أنواعها بالمنطقة، تضمن توافر المنتج بأسعار جيدة طوال العام، وناد رياضي واجتماعي وفندق يخدم المستثمرين، وقاعة مؤتمرات.

وأشار إلى أنه أبرم بروتوكول تعاون مع كلية هندسة جامعة طنطا؛ لتدريب الطلاب بمشروعات المنطقة اللوجستية، مؤكدًا سعيه لتوفير فرص عمل للعديد من الشباب المصري.

ومن جانبها، أعربت وزيرة الهجرة عن سعادتها بمبادرة شريف يونس، ونواياه الجادة في الاستثمار داخل وطنه، وبفكرة المشروع وأهميته، كونه أحد المشاريع الاستثمارية المهمة التي تضعها الدولة ضمن خطتها لتحقيق التنمية المستدامة عام 2030، وخاصة بتنمية المحافظات الأكثر كثافة، مؤكدة أن المشروع سيكون نقطة انطلاق أساسية لمحافظة الغربية، فالمواطن سيشعر أنه يعيش بالعاصمة، كما أن المشروع سيحفز المستثمرين الجادين الذين يملكون رغبة صادقة في الاستثمار للقيام بمشروعات مماثلة، مضيفا أن المشروع يعد نقلة نوعية للخدمات داخل المحافظة.

وأكدت الوزيرة، في ختام حديثها، دعمها للمشروع والتواصل مع كافة الجهات المعنية لتذليل كل العقبات التي قد تواجه هذا المشروع، وخاصة ما يتعلق بالبنية التحتية للمشروع، موضحة أن وزارة الهجرة تحرص من تنظيم مؤتمر مصر تستطيع القادم على الاستفادة من خبرات وقصص نجاحات أبنائها في الخارج، في إطار تضافر الجهود للمساهمة في التنمية، وجذب المزيد من الاستثمارات إلى مصر.

كما أشارت وزيرة الهجرة إلى أن المؤتمر في نسخته الخامسة سيعرض التجارب الناجحة للمستثمرين المصريين في الخارج، في ضوء نقل المعرفة وتبادل الخبرات، ودعوتهم للاستثمار في مختلف المشروعات القومية في مصر.


اضف تعليقك

لأعلى