لقاء الخميسى: « إندبنت» فيلم نسائى.. وأرفض المشاهد الساخنة | الصباح
الرئيس السيسي يشارك في الاستفتاء على الدستور بمصر الجديدة     elsaba7     رئيس الوزراء يصل إلى مقر اللجنة الانتخابية للمشاركة في الاستفتاء     elsaba7     جولة تفقدية للمدارس قبل بدء الأستفتاء الدستوي بالإسكندرية     elsaba7     قبل ساعة من بدء ..لجان بالاسكندرية جاهزة لاستقبال 4 مليون ناخب موزعين على ٤٢٣ مقرا انتخابيا     elsaba7     "الصباح"ترصد بالصور.. الإستعدادات النهائية وحتي الفجر قبل الاستفتاء بساعتين في الإسكندرية     elsaba7     بالفيديو والصور : أمينة تغني "بكرة أحلي" مع هنيدي ورحيم وعدوية وشذي وشيبة وياسمين     elsaba7     إصابة عدد من الشبان الفلسطينيين بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي برام الله     elsaba7     تعليم المنوفية يشغل ميكرفونات المدارس على الاغانى الوطنية ثلاثة أيام الانتخابات     elsaba7     رئيس ثان المنتزة يتفقد اللجنة الانتخابية للتأكد من جاهزيتها     elsaba7     أهالي إطفيح يختتمون سلسلة مؤتمرات لدعم التعديلات الدستورية (صور)     elsaba7     "الوطنية للانتخابات" توقع بروتكول تعاون مع الجامعة العربية لمتابعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية     elsaba7     الخارجية الروسية: مبعوث بوتين إلى سوريا بحث مع الأسد تطبيع العلاقات بين دمشق ودول الجوار     elsaba7    

لقاء الخميسى: « إندبنت» فيلم نسائى.. وأرفض المشاهد الساخنة

فاطمة بدار / 2019-03-18 22:20:02 / فن
لقاء الخميسي

لقاء الخميسي

>> مسلسل أبواب الشك ظُلم دعائيًا ورغم ذلك جذب الجمهور >> الأعمال الدرامية الطويلة مُرهقة.. والدراما المصرية بدأت تستعيد رونقها >> المستقبل للمنصات الإلكترونية عن التليفزيون.. ومتواصلة مع جمهورى باستمرار

تألقت منذ ظهورها على الشاشة الفضية، فنانة صاحبة إطلالة مميزة وخفة ظل وحضور لفت أنظار الجمهور إليها، واستطاعت دخول قلوب المشاهدين من خلال أدوارها المؤثرة، فهى البنت الشقية المرحة فى مسلسل (شباب أون لاين) عام 2002 والعمل الدرامى (العطار والسبع بنات) مع الفنان الراحل نور الشريف، عقبها دورها كطبيبة تعرضت لحادثة اغتصاب بمسلسل (قضية رأى عام)، والذى أثرت خلاله على الجمهور ودخلت القلوب بلا إذن.

إنها الفنانة المتألقة لقاء الخميسى التى تألقت فى العديد من الأعمال الفنية التى تركت خلالها بصمة تدل على النضوج الفنى فى كل عمل درامى، وكان آخرها مسلسل (أبواب الشك) الذى تألقت خلاله بدور (شادية)، الذى أشادت به خلال حوارها مع (الصباح) وكشفت عن كواليسه، بالإضافة إلى الفيلم الجديد الذى تُحضر له وحكاية عشقها للغناء وتأسيس فرقة موسيقية شبابية ورأيها بالمسلسلات الطويلة وغيرها من الأمور فى الحوار التالى..

 

*بدايةً.. حدثينا عن كواليس اختيارك لمسلسلك الأخير (أبواب الشك)؟

- قرأت الإسكريبت الخاص بـ 20 حلقة للمسلسل وأعجبتنى فكرته، خاصةً شخصية (شادية) فيه، بالإضافة إلى تعدد الأبطال، والقصة المعروضة بشكل جميل، تجعل المشاهد يحب وينجذب لأى شخصية من الأبطال خاصةً أن المسلسل طويل 60 حلقة ملىء بالأحداث.

 

*ذكرتِ أن شخصية (شادية) جذبتك منذ قراءة السيناريو.. هل تُشبه شخصيتك الحقيقية؟

- شادية لا تُشبهنى فى شىء، لأنها شخصية عملية جدًا وفى نفس الوقت قوية وقلبها ميت، وأتذكر مشهدًا أعشقه جدًا، وهو عندما رأت بنت خالتها بعدما تزوجت وأنجبت وأصبحت لها أسرة، وهى ينقصها تكوين أسرة، ولكنها على الرغم من ذلك لا تريد البوح بذلك وهذا يدل على قوتها، أيضًا كانت طوال المسلسل تُساعد صديق عمرها وحتى آخر حلقة فى المسلسل، ولا أحد يعلم هل كانت تحبه أم مجرد صديق فقط، لأنها قوية بالشكل الكافى الذى يجعلها تُخفى، والشخصية التى تشبه شخصية شادية عادةً تكون ذكية وناجحة، مفعمة بتفاصيل كثيرة ليست موجودة فى شخصيتى الحقيقية.

 

*ما رأيك بردود الأفعال حول المسلسل ؟

-المسلسل ظُلم دعائيًا مع العلم أنه كان من المفترض عمل دعاية بشكل كبير، وعلى الرغم من ذلك إلا أن ردود الأفعال كانت مُبهجة بالنسبة لى، لأن الناس كانت سعيدة ومتابعة المسلسل، وكان هناك تفاعل كبير، وهذا دليل على أننا نجحنا فى جذب الجمهور بعمل درامى استمتعوا به.

 

*مسلسل (أبواب الشك) 60 حلقة ألا تخشين من نوعية هذه المسلسلات الطويلة؟

- هذه التجربة الثانية لتمثيل الأعمال الطويلة، كانت التجربة الأولى فى مسلسل (ألوان الطيف)، وكان العمل بالفعل مرهق جدًا، وقررت بعد هذا المسلسل ألا أدخل عملًا دراميًا طويلًا، حتى جاء لى سيناريو مسلسل أبواب الشك وشعرتُ أنه لن يكون مملًا والمخرج كان لديه ستايل وشكل معين فى الإخراج.

 

*برأيك هل استطاعت الأعمال الدرامية المصرية الطويلة منافسة نظيرتها التركية والهندية والتفوق عليها مؤخرًا؟

- أنا لا أشاهد مسلسلات أجنبية سواء تركيًا أو هنديًا أو غيرهما، رغم أننى أعلم أنهم بارعون فى التمثيل والأداء، ولكن ينتابنى الملل سريعًا من الأعمال الطويلة جدًا والأداء البطىء فى المشاهد، وأعتقد أننا استطعنا المنافسة بقوة مؤخرًا بشكل كبير، وأن الدراما المصرية بدأت تستعيد رونقها بعض الشىء، وفى المستقبل القريب ستزدهر.

 

*وما رأيك فى الأعمال الدرامية التى تُعرض حاليًا خارج السباق الرمضانى؟

- سيظل شهر رمضان هو الحصان الرابح، ولكن أعتقد أن آخره هذا العام، بسبب كثرة الإعلانات التى جعلت الجمهور يشعر بالضيق والملل، مما يجعله يفضل متابعة الدراما على اليوتيوب، فأتوقع الفترة المقبلة ستكون للمنصات الإلكترونية عن التليفزيون.

 

*ماذا عن علاقتك بالسوشيال ميديا والتواصل مع الجمهور؟

-كانت علاقتى فى البداية ضعيفة جدًا، ولكن حاليًا أتفاعل وأتواصل بشكل مستمر مع جمهورى من خلالها، أيضًا كان لها الفضل فى خلق جيل جديد من الممثلين الشباب الجدد الذين وصلوا للنجومية فى وقت قصير جدًا.

 

*ماذا عن أعمالك الجديدة؟

-أجهز حاليًا لفيلم سينمائى بعنوان (إندبنت) مكون من مجموعة من الشباب، يدور الفيلم حول تفاصيل وقضايا عديدة من حياة النساء المصريات التى لا يتكلم عنها أحد بحكم العادات والتقاليد الخاطئة، هذا الفيلم بالنسبة لى الحلم الكبير ولا أتقاضى عنه أجرًا وسيُعرض بالمهرجانات.

 

*هل تُفضل لقاء الخميسى البطولة الجماعية عن الفردية؟

- هناك أعمال فنية لا تستدعى أن تدور قصتها حول بطل واحد وأخرى تستدعى ذلك، ولكن العمل الفنى لا يقوم على فرد واحد أو بطل واحد وإلا يكون هذا (ميلو دراما)، ولكننى بالفعل أُفضل الحدوتة والأعمال التى تضم شخصيات كثيرة.

 

*ما المعايير التى على أساسها تختارين أدوارك؟

-ليس لدى معيار معين لاختيار الأدوار لأن الأدوار التى أحلم بها لا تُعرض لى، ولكن أختار أفضل عمل من الأعمال المعروضة، ولكن دائمًا أتمنى تمثيل أعمال أقوى بكثير من ذلك، لأن لدينا مشكلة فى رسم الشخصيات وفى أغلب السيناريوهات التفاصيل الصغيرة للشخصية لا تكون متكاملة بل فى أحيان معينة لا تكون موجودة أيضًا.

 

*ذكرتِ أن هناك أدوارًا تحلمين بالقيام بتمثيلها.. ما هى؟

- الأدوار التى تهم النساء وتتحدث عن مشاكلهم فى مصر، لأن للأسف ليست لدينا أعمال كثيرة تتحدث وتُركز عن ذلك، مابين كل 20 عملًا، هناك عمل واحد يُعبر عن مشاكل النساء ومعظم الأعمال تكون مأخوذة من الخارج لذا يخرج العمل للنور لا يُشبهنا كطبيعة مجتمعية وقضايا.

 

*هل لديكِ خطوط حمراء تضعينها عند اختيارك لأدوارك؟

- ليس لدى خطوط حمراء فى أدوارى، ولكن من ضمن الأشياء التى نعانى منها أن نكون مجبرين على عمل شىء لإرضاء الآخرين بسبب كثرة مضايقاتهم، وهذا ناتج عن التشوه الفكرى للمجتمع، ولكن بشكل عام أرفض المشاهد الساخنة ولا أحب القبلات فى أدوارى ليس فقط خوفًا من تبعات الموضوع لأننى متزوجة من لاعب كرة مشهور، ولكن لأننى لا أستطيع تمثيلها أيضًا.

 

*ماذا عن حبك للغناء وغنائك بالإسكندرية أمام الجمهور؟

- أعشق الغناء والمزيكا جدًا، وقبل التمثيل كنت أغنى مع فرقة وسط البلد فى الحفلات والأماكن المختلفة، ثم دخلت مجال التمثيل وانشغلت عن الغناء.

*هل من الممكن أن نرى لقاء الخميسى فى عمل استعراضى غنائى جديد؟

-منذ 4 سنوات كان هناك مشروع لمسرحية غنائية بدأنا فى التنفيذ، ولكن توقف العمل بسبب التمويل الذى يُعد المشكلة الحقيقية للمسرح.

*ما أقرب عمل فنى إلى قلبك؟

-مسلسل (ألوان الطيف) الأقرب إلى قلبى، وأيضًا مسلسل (قضية رأى عام) بالإضافة إلى كل الأعمال التى مثلتها فلست نادمة على أى عمل منهم.


اضف تعليقك

لأعلى