البريد المصرى يشارك فى اجتماع قيادات المؤسسات ومنتدى تحول القطاع البريدى الإفريقى فى تونس | الصباح

البريد المصرى يشارك فى اجتماع قيادات المؤسسات ومنتدى تحول القطاع البريدى الإفريقى فى تونس

عصام الصغير رئيس مجلس إدارة البريد المصرى

عصام الصغير رئيس مجلس إدارة البريد المصرى

>>عصام الصغير: دعوة مصر إلى هذه الاجتماعات جاءت بناء على أنها أحد النماذج الرائدة فى مجال التحول الرقمى فى القطاع البريدى

شارك البريد المصرى فى اجتماع قيادات المؤسسات البريدية ومنتدى تحول القطاع البريدى الإفريقى فى تونس خلال الفترة من ١٢ إلى ١٥ مارس ٢٠١٩ بدعوة من منظمة الاتحاد الإفريقى، وذلك بحضور كبار مسئولى الاتحاد البريدى العالمى والاتحاد البريدى الإفريقى الشامل وجميع الدول الأعضاء بالاتحاد البريدى الإفريقى والاتحاد البريدى المتوسطى.

وقال عصام الصغير، رئيس مجلس إدارة البريد المصرى إن دعوة مصر إلى هذه الاجتماعات جاءت بناء على أنها أحد النماذج الرائدة فى مجال التحول الرقمى فى القطاع البريدى وتمثل تجسيدًا واضحًا للدور الإقليمى والدولى الذى قام به البريد المصرى المتمثل فى المشاركات الفاعلة فى كل اجتماعات الاتحادات البريدية والتى تم فيها استعراض تجربة تطوير البريد المصرى كنموذج نجاح ومثل يحتذى به لتطوير الهيئات البريدية على مستوى اتحاد البريد العالمى من حيث تطوير البنية التحتية وميكنة جميع الخدمات المقدمة واستحداث خدمات جديدة.

وأوضح عصام الصغير أنه خلال الاجتماعات تم استعراض الإنجازات التى حققها البريد المصرى فى مجال التحول الرقمى والتجارة الإلكترونية والدمج المالى، مشيرًا إلى أن هذه الاجتماعات توفر فرصة لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين كل الإدارات البريدية المشاركة فى مجالات تقديم الخدمات البريدية وتطبيق التحول الرقمى الذى أصبح ضرورة لا غنى عنها فى تطوير الخدمات البريدية وتطبيق الشمول المالى عبر إنشاء آلية عمل تضامنى بين المؤسسات البريدية حول العالم فى ظل وجود الاتحاد البريدى الإفريقى الشامل والاتحاد البريدى المتوسطى باعتبارهما منصتى التعاون البريدى الإقليمى.

جدير بالذكر أن هذه الاجتماعات جاءت بالتعاون مع السفارة الفرنسية بتونس والوكالة الفرنسية لتطوير العمل الدولى بالتنسيق مع البريد التونسى وذلك لاستعراض فرص تطوير التعاون مع فرنسا والاستفادة من خبراتها فى التكنولوجيا الرقمية والتجارة الإلكترونية وتحويل الأموال والمدفوعات عبر الموبايل والتنمية المستدامة واللوجستيات.


اضف تعليقك

لأعلى